مقال مميزوزير البيئة اللبناني يؤكد أن بلاده تواجه مشاكل بيئية كبيرة ناتجة عن الصراعات العالمية في المنطقة

مقال مميز

An oil laden shovel is raised out of the water as workers carry out a clean-up of an oil covered beach near Athens on September 14, 2017, five days after the sinking of a tanker. 
The 45-year-old vessel Agia Zoni II sank on Sunday near the island of Salamis while under anchor. The cause is still unknown. The Greek-flagged tanker was carrying around 2,500 tonnes of fuel.   / AFP PHOTO / Angelos Tzortzinis
07 Dec

وزير البيئة اللبناني يؤكد أن بلاده تواجه مشاكل بيئية كبيرة ناتجة عن الصراعات العالمية في المنطقة

القاهرة / قال وزير البيئة اللبناني طارق الخطيب، إن بلاده تواجه مشاكل بيئية كبيرة ناتجة عن الصراعات العالمية في المنطقة، في الوقت الذي تقوم فيه وزارة البيئة بإدارة هذا المرفق بشكل جيد تميزت بوضع التشريعات والمعايير التي تساعد على تحقيق بيئة سليمة.

ولفت الوزير خلال مشاركته في الدورة الثالثة للأمم المتحدة للبيئة التي انعقدت في نيروبي بكينيا بين رابع وسادس دجنبر الجاري لمعالجة الخطر العالمي للتلوث، إلى أن المشكلة الكبرى التي يعاني منها لبنان هي التلوث الذي سببه العدوان الإسرائيلي في يوليوز 2006 والذي أدى إلى تسرب نفطي كبير لوث الشاطئ.

وضاف أن هذا التسرب أدى إلى القضاء على الثروة السمكية، ووقف الدورة البيئية الطبيعية للحياة البحرية، كما أدى إلى خسائر وأضرار فاقت 4ر856 مليون دولار بحسب التقارير الدولية.

وتابع أن المشكلة الثانية تتمثل في التلوث الناتج عن النزوح السوري، إذ بلغت نسبة النازحين أكثر من 37 في المائة من عدد السكان، وهذا المعدل هو الأعلى في العالم.

========================================

القاهرة 7 دجنبر 2017 (ومع) قال وزير البيئة المصري خالد فهمي، إن الوزارة بصدد دراسة تطبيق حوافز اقتصادية بإضافة تشريعات جديدة لقانون البيئة، وذلك من خلال استحداث نظام للإدارة البيئية في مصر.

وقال فهمي، في تصريح ليومية (الدستور)، إن هناك دراسة تتعلق بتطبيق تعريفة خاصة بحجم التلوثات تتمثل في دفع رسومات عن حجم كل طن مفرز من المياه الملوثة وهي آلية يتم العمل بها فى عدد من الدول الأوروبية.

وأوضح فهمي، أن الأمر ما زال محل دراسة للوصول إلى إمكانية تطبيقها من عدمه حيث أن القانون الحالي لا يسمح بهذا الأمر، وهو ما تسعى الوزارة لتغييره بنظام إدارة بيئية جديدة يقره القانون حتى يمكن تطبيقه، مشيرا إلى أن الوزارة تسعى للتفكير بشكل جدي في وضع نظام أو آلية تعفي من اللجوء إلى القضاء ومنصات المحاكم بوصفه أمرا مقلقا للمستثمرين من ناحية، والحفاظ على البيئة بشكل مستدام من ناحية أخرى.
========================================

ابو ظبي/ نظمت وزارة التغير المناخي والبيئة الاماراتية أمس الاربعاء في دبي بالتعاون مع المعهد العالمي للنمو الأخضر ورشة عمل خصصت لمناقشة المواضيع المتعلقة بالتكيف مع التغير المناخي وسبل إشراك الشباب فيها.
وتأتي ورشة العمل في أعقاب برنامج تمكين الشباب لأجل المناخ الذي أطلقته الوزارة على هامش مؤتمر الأطراف باتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخي الذي انعقد الشهر الماضي في بون بألمانيا.
وشارك في الورشة 40 شابا وشابة ما بين طالب وموظف مع خبراء ومختصين في مجال التغير المناخي من دولة الإمارات وكوريا الجنوبية.

كما تأتي الورشة ضمن برنامج الشباب للنمو الأخضر الذي انطلق عام 2015 ،ويستمر العام القادم بفرص تدريبية جديدة بالإضافة إلى ورش عمل أخرى تدور مواضيعها حول التغير المناخي والنمو الأخضر لدعم المهارات التي سيتطلبها سوق العمل في المستقبل.

========================================
عمان/ أطلقت سلطة منطقة العقبة الإقتصادية الخاصة (مفوضية شؤون البيئة والإقليم)، ومديرية التربية والتعليم في محافظة العقبة بالأردن، أمس الأربعاء، حملة ومسابقة بعنوان”أنا أحترم كتبي ونظافة بلدي”، بمشاركة المدارس الحكومية والخاصة في المحافظة .

ونقلت وكالة الأنباء الأردنية (بترا)، عن مفوض شؤون البيئة والإقليم سليمان النجادات، إن الحملة والمسابقة، تهدفان إلى تنمية الحس البيئي المسؤول لدى طلبة المدارس لحماية البيئة والحفاظ على نظافة المدينة والمدرسة وتوعيتهم للحد من ظاهرة رمي الأوراق والكتب وتمزيقها داخل وخارج المدرسة إضافة إلى تعزيز مفهوم التدوير للنفايات .

وأشار إلى أن الحملة، ستستمر حتى نهاية الفصل الدراسي الثاني من العام الدراسي الحالي، مضيفا أنه تم الاتفاق مع شركة متخصصة في كبس وجمع الورق والكرتون بالعقبة لتتولى مهمة الجمع والتدوير، بهدف الحد من ظاهرة رمي الأوراق في الشوارع والحفاظ على نظافة المدرسة.
وأضاف أن السلطة وفي نهاية العام الدراسي، ستكرم المدارس التي تميزت في تنفيذ الحملة على أكمل وجه وحسب المعايير التي تم تحديدها في خطتي الحملة والمسابقة.

اقرأ أيضا