أخباروكالة حماية وتهيئة الشريط الساحلي بتونس تشرع في أشغال التنظيف الآلي للشواطئ العمومية

أخبار

14 مايو

وكالة حماية وتهيئة الشريط الساحلي بتونس تشرع في أشغال التنظيف الآلي للشواطئ العمومية

تونس ـ شرعت وكالة حماية وتهيئة الشريط الساحلي بتونس بداية من شهر ماي 2018، في أشغال التنظيف الآلي للشواطئ العمومية والتي ستشمل 120 شاطئا على مساحة إجمالية تقارب 7200 هكتار، وفق ما أعلنته الوكالة.

وكانت الوكالة قد انطلقت في أشغال تنظيف الشواطئ التابعة للمناطق السياحية منذ 26 مارس الماضي لتتواصل إلى غاية شهر أكتوبر 2018.

وتشمل أشغال التنظيف أساسا غربلة الرمال وتمشيطها بصفة دورية بجميع الولايات الساحلية. وتبلغ الكلفة الإجمالية لأشغال التنظيف حوالي 2.3 مليون دينار سنويا (920 ألف دولار). وتنفذ الوكالة برنامج تنظيف الشواطئ بالاشتراك مع وزارة الشؤون المحلية والبيئة ووزارة السياحة والصناعات التقليدية.
===============
فيما يلي النشرة المغاربية للأخبار البيئية:
تونس – اتفقت وزارتا الشؤون المحلية والبيئة والطاقة والمناجم والطاقات المتجددة التونسيتان على أن تتولى وزارة البيئة تقديم المشاريع المزمع إطلاقها لإنتاج الكهرباء من الكتلة الحيوية.

وتم خلال جلسة عمل بين الوزارتين، انعقدت مؤخرا بتونس العاصمة حول التثمين الطاقي للنفايات، الاتفاق على أن تقوم وزارة البيئة بإعداد قائمة مشاريع الانتاج الخاص للكهرباء من الكتلة الحيوية للقيام بالإعلان عنها طبقا للتدابير الجاري بها العمل، وفق بلاغ صادر عن وزارة البيئة.

وأكد وزير الشؤون المحلية والبيئة التونسي، رياض المؤخر، على خصوصية انتاج الكهرباء من النفايات مقارنة بالمصادر الأخرى باعتبار ان انتاج الكهرباء يدخل ضمن منظومة المعالجة ويكتسي بعدا بيئيا.

وشدد وزير الطاقة والمناجم والطاقات المتجددة، خالد قدور، من جهته، على اهتمام وزارته بهذا المصدر من الطاقة واستعدادها للتعاون مع وزارة الشؤون المحلية والبيئة من اجل تطويره ودعمه نظرا لجدواه البيئية والاقتصادية خاصة خلال ساعات الذروة.

وتم التطرق خلال هذه الجلسة الى سبل تطوير استعمال السيارات مندمجة المحرك والكهربائية. وجرى الاتفاق في هذا الصدد، على تكوين فريق مشترك لتحديد الاجراءات العملية واقتراحها في اطار قانون المالية 2019.
==============
ـ أصدرت وزارة الطاقة والمناجم والطاقات المتجددة التونسية، “كتيبا” يتضمن ملخص خطة تسريع تنفيذ مشاريع إنتاج الكهرباء من الطاقات المتجددة في تونس.

وتتضمن هذه الخطة الاجراءات الرئيسية المحددة والتي تنقسم إلى 6 محاور رئيسية. ومن أهم عناصر هذه الخطة الرفع من إنتاج الكهرباء من الطاقات المتجددة من 200 ميغاواط إلى 800 ميغاواط منها 500 ميغاواط من الطاقة الشمسية و300 ميغاواط من طاقة الرياح.

كما تشمل إحداث هيئة تعديلية من أجل ترشيد قطاع الكهرباء وإقامة مكتب للدعم والتوجيه داخل الوكالة الوطنية للتحكم في الطاقة ومراجعة بعض النصوص الإجرائية لحث المستثمرين ومؤسسات التمويل الوطنية والدولية على الاستثمار في مجال الطاقات المتجددة إضافة إلى تبسيط الإجراءات الإدارية المتعلقة بمنح التراخيص وإعداد دلائل إجراءات ورقية ورقمية.

ويواجه النظام الطاقي في تونس تحديات استراتيجية واقتصادية ومجتمعية وبيئية وفق ما جاء في نص الكتيب، مما يتطلب اعتماد رؤية مبنية على الموازنة بين ثلاثة أبعاد أساسية وهي الأمن الطاقي والنجاعة الطاقية والحكامة والتنمية المستدامة.

ويشهد انتاج الكهرباء من الطاقات المتجددة نموا غير مسبوق في العالم حيث انتقل من 637 ميغاواط سنة 2015 إلى 763 ميغاواط سنة 2016 أي بارتفاع قدره 19 بالمائة.

اقرأ أيضا