أخبارألمانيا.. مصنعو السيارات يتعهدون بتمويل إدخال تحسينات على سيارات الديزل

أخبار

10 نوفمبر

ألمانيا.. مصنعو السيارات يتعهدون بتمويل إدخال تحسينات على سيارات الديزل

برلين – تعهدت شركات السيارات في ألمانيا بزيادة عروضها المالية لمالكي سيارات الديزل القديمة، والتي من الممكن أن تشمل إدخال تحسينات على المحركات وانبعاثات العادم في سيارات الديزل القديمة.

وذكر وزير النقل الالماني اندرياس شوير في أعقاب لقائه مع مديري شركات صناعة السيارات “دايملر” وفولكسفاغن” و”بي إم دبليو” أمس الجمعة، أن شركتي دايملر وفولكسفاغن على استعداد لدفع 3 آلاف يورو لكل عربة، فيما رفضت شركة “بي ام دبليو”  المشاركة في البرنامج.

وأضاف شوير أنه سيجتمع مع المصنعين الأجانب في محاولة لضمان التزامهم بنفس المعايير مثل الشركات المصنعة المحلية.

وقالت متحدثة باسم وزارة البيئة الألمانية إن مسألة ما إذا كانت هذه الأموال ستغطي كافة تكاليف إجراءات التحسين المطلوبة لكل سيارة لم تتضح بعد.

وأضافت “حتى الوقت الراهن لا يمكن الجزم بالتكاليف على نحو محدد”، مضيفة أنه من المرجح أن معظم سيارات الديزل القديمة ستتطلب تحسينات تقل تكلفتها عن 3 آلاف يورو.

وأعربت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل عن قناعتها بأن التسوية التي تم التوصل اليها مع شركات صناعة السيارات الألمانية، بما في ذلك  إمكانية إدخال تحسينات على محركات سيارات الديزل القديمة، “حل وسط جيد”.

وقالت نائبة المتحدث باسم الحكومة الألمانية مارتينا فيتس اليوم الجمعة عن تقييم ميركل للتسوية: “هي خطوة في الاتجاه السليم على أية حال”.

وذكرت فيتس أن ميركل أطلعت على نتائج مفاوضات وزير النقل أندرياس شوير مع رؤساء شركات صناعة السيارات الألمانية، وتواصل متابعة العملية على نحو بناء، وقالت “المستشارة تنتظر أن تفي شركات السيارات بمسؤوليتها… إنها تتابع تطور الأمر برمته”.

يشار الى أن فضيحة عوادم الديزل لدى شركة فولكسفاغن اندلعت سنة 2015 عندما تبين أن الشركة جهزت سيارات بأجهزة تهدف إلى التلاعب في نتائج اختبار الانبعاثات. واعترفت الشركة آنذاك بأنها زودت ملايين من سياراتها ببرامج لا تسمح بتنقية العوادم إلا في التشغيل التجريبي فقط مما يعني أن هذه السيارات تتسبب في عوادم أكثر من المعلن أثناء سيرها في ظروف طبيعية.

اقرأ أيضا