أخباراسبانيا: الصندوق العالمي للطبيعة ببلنسية (شرق) يطلق حملته الصيفية من أجل استهلاك مسؤول للمنتجات…

أخبار

16 يونيو

اسبانيا: الصندوق العالمي للطبيعة ببلنسية (شرق) يطلق حملته الصيفية من أجل استهلاك مسؤول للمنتجات السمكية

بروكسيل – باسبانيا، أطلق الصندوق العالمي للطبيعة ببلنسية (شرق) حملته الصيفية من أجل استهلاك مسؤول للمنتجات السمكية، بدعم من ثلاث طباخين بالمدينة سيقدمون حلولا غذائية لتجنب الوصول ل”عالم خال من الأسماك” مستقبلا.

وأوضحت المنظمة أن هذه المبادرة، التي أطلق عليها “الصندوق العالمي للطبيعة، السمك إلى الأمام”، مشاركة الطباخين ألبرتو فيروز وراكيل كؤينشارو وأندرس بيريدا، وذلك بهدف “تحسيس المواطنين بتأثير قراراتنا بشأن الاقتناء على صحة المحيطات”.

وذكر المسؤول عن البرنامج البحري في المنظمة، خوسيه لويس غارسيا فاراس، أن “أزيد من 800 مليون شخص عبر العالم يعتمدون على الأسماك كمورد اقتصادي ومصدر للغذاء”، محذرا من الإفراط في الاستغلال الذي يهدد الموارد مستقبلا.

في ما يلي نشرة الاخبار البيئية من اروبا الغربية :

– حصلت بلدية لي كوفيس دي فينروما، بجهة بلنسية (شرق)، على جائزة دمج الطاقة الريحية، التي تمنحها الجمعية المقاولاتية للمراوح بمناسبة الاحتفال بيوم الريح.
وقال رئيس الجمعية، خوان دييغو دياز، إن لجنة التحكيم لاحظت تمكن صناعة المراوح الريحية من تحسين حياة سكان هذه البلدية، مشيدا بجهود لي كوفيس دي فينروما في تثمين هذه الطاقة المتجددة لفائدة المواطنين.

وأضاف أنه بفضل مشاريع كمصنع معدات الطاقة الريحية بلي كوفيس، أضحت إسبانيا رابع مصدر في العالم لتوربينات الرياح، وتطوير التكنولوجيات المتقدمة في هذا المجال بقيمة 3 مليار أورو سنويا.

قررت السلطات البلدية في برشلونة اليوم الجمعة تنشيط المرحلة الوقائية في بروتوكول محاربة التلوث البيئي في مجموع المحافظة بسبب ارتفاع تلوث للهواء تجاوز الحدود بأكسيد النيتروجين خاصة في منطقتي سيوتاديلا وغراسيا سانت غيرفاسي وسط المدينة.
وقد بدأت  الجهات المعنية في إجراء حملة إعلامية للتوعية من شأنها تكثيف استعمال الدراجات الهوائية ، واستخدام وسائل النقل العام وخفض التنقل بالسيارات الخاصة.
وأوصت باستعمال السيارات فقط  ذات أدنى انبعاثات غازية، والعمل على ضمان حسن سير العمل بالسخانات المنزلية التي تعتمد على الوقود الأحفوري.

****************
المانيا –

تعتزم شركة صناعة السيارات الرياضية الفارهة الألمانية “بورشه” تعزيز مساهمتها في الحفاظ على البيئة، من خلال توفير مأوى لنحو 25 خلية نحل في مرعى أخضر في مصنعها بمدينة لايبزيغ الألمانية.

وهذه الخطوة غير معتادة بالنسبة لشركة “بورشه” التي لا تشتهر سياراتها الرياضية الفارهة أو متعددة الأغراض ذات التجهيز الرياضي (إس.يو.في) بمراعاة قواعد الحفاظ على البيئة أو قلة استهلاك الوقود.
وقال سايغفريد بويلوف رئيس مجلس “بورشه” في لايبزيغ إن “إقامة خلايا نحل هي طريقتنا للمساهمة في حماية الحيوانات الأليفة والنباتات “.

وذكرت “بورشه” أنها تشجعت على هذا التحرك بعد أن علمت من اتحاد مربيي النحل أن عدد خلايا النحل في المدينة تراجع من 5ر2 مليون خلية عام 1952 إلى أقل من مليون خلية اليوم . كما أن نصف سلالات النحل الموجودة في ألمانيا وعددها 560 سلالة تواجه خطر الانقراض.
ومن المنتظر أن يتم التوسع في وضع المناحل التي قررت “بورشه” إقامتها على 40 هكتارا من أراضي الرعي الطبيعية لتضم حوالي 5ر1 مليون نحلة عسل.

وسيتم استخدام العسل الذي ستنتجه الخلايا في مطعم العاملين في المصنع الذي يعمل منذ عام 2000. كما تعتزم الشركة طرح العسل للبيع في مركز خدمة عملاء “بورشه” في مدينة لايبزيغ أواخر 2017

اقرأ أيضا