أخبارالارجنتين : أيام دراسية حول أهمية الطاقة المتجددة ومساهمتها الاجتماعية والبيئية والاقتصادية خلال…

أخبار

24 يونيو

الارجنتين : أيام دراسية حول أهمية الطاقة المتجددة ومساهمتها الاجتماعية والبيئية والاقتصادية خلال غشت المقبل بإقليم تشاكو (شمال الارجنتين)

بوينوس آيريس  – أفادت وسائل إعلام محلية أن إقليم تشاكو (شمال الارجنتين) سيحتضن خلال شهر غشت المقبل أياما دراسية حول أهمية الطاقة المتجددة ومساهمتها الاجتماعية والبيئية والاقتصادية.

وحسب المصادر ذاتها فإن اللقاء الذي سنعقد يومي 16 و17 غشت سيعرف مشاركة خبراء من الارجنتين والبرازيل والشيلي والاوروغواي وإسبانيا.

وسيتم تنظيم هذه الايام الدراسية من قبل المجلس المهني للعلوم الغابوية بتشاكو بدعم من وزارات التخطيط والإنتاج والبيئة والابتكار التكنولوجي.

ويهدف اللقاء إلى تعميم مزايا وجود الغابات والاستخدام المستدام وتقييم إمكانية مساهمة الغابات في تنويع مصفوفة الطاقة الوطنية.

وفي ما يلي نشرة الأخبار البيئية لأمريكا الجنوبية لليوم السبت 24 يونيو 2017 :

-ذكرت وسائل إعلام أرجنتينية أن محطة للطاقة الريحية سترى النور قريبا بإقليم شوبوت، جنوب البلاد، وذلك بغلاف مالي يناهز 200 مليون دولار.

وأضافت أن الإعلان عن تشييد المحطة الريحية، التي ستعزز مجال الطاقات المتجددة بالارجنتين، خلال لقاء جمع مؤخرا عددا من المسؤولين الإقليميين والحكوميين والفاعلين الاقتصاديين بالعاصمة بوينوس آيريس.

ويندرج هذا المشروع في إطار مخطط “رينوبار (تجديد)” الخاص بالفترة 2016-2025، والذي تسعى من خلاله الأرجنتين إلى تعزيز إنتاجها من الطاقات المتجددة التي لا تساهم حاليا سوى بـ8ر1 بالمائة في تلبية الاحتياجات الكهربائية الوطنية، وهي النسبة التي تراهن الحكومة على رفعها إلى 5ر4 في المائة في أفق سنة 2019 وإلى 20 بالمائة سنة 2025.

============================

*البرازيل:

أفادت نتائج دراسة دولية أجراها باحثون من 10 جامعات أن مئات السدود الكهرومائية يمكن أن تؤثر بشكل كبير على الحياة في منطقة الأمازون وتساهم في التغير المناخي بالمنطقة الممتدة من أمريكا الجنوبية إلى خليج المكسيك.

وأوضحت الدراسة التي نشرت نتائجها في مجلة “ناتير” أنه ولتلبية احتياجاتها من الطاقة، فقد عملت المؤسسات الاقتصادية في أمريكا الجنوبية على اقتراح تشييد 428 من السدود الكهرومائية، 140 منها تم أنجازهها أو في طور الاحداث بحوض الأمازون.

وعلى الرغم من أن هذه السدود الكهرومائية لها ما يبررها لتوفير الطاقة المتجددة وتجنب انبعاثات الكربون، إلا أنه لم يتم إيلاء الاهتمام الكافي لمدى تأثيرها على سهول غابات الأمازون الاستوائية والساحل الشمالي الشرقي لأمريكا الجنوبية وكذا على المناخ الإقليمي.

ويعتبر حوض الأمازون أكبر نظام للأنهار في العالم، و يحافظ على أكبر تنوع البيولوجي على كوكب الأرض.

============================

-تعتبر مدينة كوريتيبا البرازيلية مثالا ناجحا للجهود الرامية إلى تحسين جودة الهواء من خلال إنشاء أكبر شبكة من وسائل النقل العمومي في العالم.

ويستخدم هذه الشبكة 70 بالمائة من أصل مليونين من ساكنة المدينة للتوجه إلى مقرات عملهم مما قلص بشكل كبير انبعاث الغازات من عوادم السيارات.

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية فإن 12 بالمائة فقط من سكان المناطق الحضرية يتنفسون هواء صحيا. ويتسبب تلوث الهواء في مقتل 3ر3 مليون شخص سنويا وهو توجه آخذ في الارتفاع بنسبة 8 بالمائة خلال السنوات الخمس الماضية.

============================

*الشيلي:

تعتبر جبال الأنديز السلسلة الجبلية الأعلى في العالم خارج قارة آسيا، وتمتد على طول الساحل الغربي لأمريكا الجنوبية ويصل طولها إلى نحو 7100 كيلومتر بينما يقدر عرضها بنحو 500 كيلومتر، ومعدل ارتفاعها في حدود 4000 متر.

وبالإضافة إلى الشيلي فإن هذه السلسلة تشمل أبضا بلدان الأرجنتين والإكوادور وبوليفيا والبيرو وكولومبيا وفنزويلا.

وتعد قمة أكونكاغوا التي ترتفع بـ6959 مترا فوق مستوى سطح البحر أعلى قمة في سلسلة جبال الأنديز التي لا تستطيع مجاراة سلسلة جبال الهيملايا في الارتفاع ولكن طولها يبلغ ضعفي طول الهملايا.

اقرأ أيضا