أخبارالحكومة ستطلق مطلع عام 2019، أربعة طلبات عروض لانجاز محطات لتحلية المياه وإنتاج الكهرباء (يوسف…

أخبار

26 نوفمبر

الحكومة ستطلق مطلع عام 2019، أربعة طلبات عروض لانجاز محطات لتحلية المياه وإنتاج الكهرباء (يوسف الشاهد)

تونس – كشف رئيس الحكومة التونسي يوسف الشاهد، أن الحكومة ستطلق مطلع عام 2019، أربعة طلبات عروض هامة لانجاز محطات لتحلية المياه وإنتاج الكهرباء، تحتاج الى استثمارات تفوق 2 مليار دينار (685,8 مليون دولار) إلى جانب طرح مجموعة من مشاريع الطاقات المتجددة باستثمارات تناهز 2 مليار و500 مليون دينار (858 مليون دولار).

وأوضح الشاهد، في بيان الحكومة الذي ألقاه أمام مجلس نواب الشعب (البرلمان) خلال جلسة عامة لمناقشة مشروع ميزانية الدولة وقانون المالية لسنة 2019، أن الحكومة تخطط لطرح طلبات انجاز محطة لتوليد الكهرباء بالصخيرة بقيمة إجمالية تقدر بمليار و100 مليون دينار (حوالي 377 مليون دولار) وبطاقة إنتاج تناهز 450 ميغاوات.

وأضاف أن من بين المشاريع المبرمجة، محطة لتحلية مياه البحر لفائدة المجمع الكيميائي التونسي بقيمة إجمالية تقدر بنحو 227 مليون دينار وبطاقة إجمالية تساوي 50 ألف متر معكب في اليوم ومحطة لمعالجة المياه بتونس الشمالية بقيمة إجمالية تقدر بـ 257 مليون دينار وبطاقة معالجة تصل الى 90 الف متر مكعب في اليوم.

وتابع أنه سيتم اطلاق طلبات عروض انجاز محطات معالجة وتثمين النفايات المنزلية بكل من ولايات قابس وسوسة وبنزرت، بكلفة جملية تقديرية بـ400 مليون دينار، اضافة الى مشاريع الطاقات المتجددة التي تمت المصادقة عليها في اطار اللجنة المختصة بالطاقات المتجددة الاسبوع الجاري.

===========

تونس – كشف المفاوض الوطني لتونس في المؤتمرات العالمية حول المناخ محمد الزمرلي أن “75 بالمائة من امكانيات التقليص من كثافة الكربون، تتوفر في قطاع الطاقة”.

وأوضح الزمرلي في تصريحات صحافية أن ثلاثة أرباع جهود تقليص الكربون ينبغي أن تأتي من قطاع الطاقة، لتنخفض كثافة الكربون الى 46 بالمائة في أفق 2030، وذلك في اطار سياسة الانتقال الطاقي التي أقرتها الدولة.

وتقترح تونس في اطار مساهمتها الوطنية في هذه الجهود الدولية، تقليص انبعاثات الغازات الدفيئة، في كل القطاعات، ومنها الطاقة والأساليب الصناعية والفلاحة والغابات والاستعمالات الاخرى للأراضي وللنفايات. ويتمثل الهدف المرسوم في التخفيض من كثافة الكربون ب41 بالمائة مقارنة بسنة 2010.

وأضاف المسؤول التونسي “أصبحنا مستوردين للبترول، لذا فان التدخل على مستوى قطاع الطاقة يعد استراتيجيا”، معتبرا أن تونس قادرة على بلوغ هدفها والوصول الى نسبة 30 بالمائة من الطاقات المتجددة في المزيج الطاقي مع حلول سنة 2030 مقابل 4 بالمائة فقط، حاليا.

وأشار إلى أن تونس وضحت بشكل جيد غاياتها وهي تعتزم انتاج 1800 ميغاوات من الطاقات المتجددة وأساسا الشمسية وطاقة الرياح في أفق 2020.

===========
-الجزائر/ ستحتضن الجزائر المؤتمر الوزاري الثاني حول مبادرة التنمية المستدامة للاقتصاد الأزرق في منطقة غرب البحر الأبيض المتوسط، يوم الرابع من دجنبر القادم، وفقا للمدير العام للصيد البحري وتربية المائيات، طه حموش.

وأوضح حموش أن “هذا اللقاء، الذي سيشهد مشاركة 200 خبير وطني وأجنبي، سيتمحور حول كل النشاطات المتعلقة بالميدان البحري وفرص الاستثمار في هذا المجال الواسع”.

وأضاف أنه علاوة على الصيد البحري، يُعنى الاقتصاد الأزرق بقطاعات السياحة وانجاز الموانئ والعمران بالمدن الساحلية، وكذلك تحلية مياه البحر والطاقة وتكنولوجيات الاعلام والاتصال.

ويتمثل الاقتصاد الأزرق في استعمال المورد المتوفر محليا من أجل تلبية حاجيات السكان مع تثمين النفايات المنزلية والصناعية. وتتبع مبادرة التنمية المستدامة للاقتصاد الأزرق في منطقة غرب البحر الأبيض المتوسط الاعلان الوزاري حول الاقتصاد الازرق المعتمد من طرف الاتحاد من أجل المتوسط في نونبر 2015.

وستشمل هذه المبادرة بصفة أولوية 5 دول شريكة، هي المغرب وتونس وليبيا وموريتانيا والجزائر، الى جانب 5 دول أعضاء في الاتحاد الأوروبي، هي فرنسا وإيطاليا والبرتغال وإسبانيا ومالطا.

يذكر أن المؤتمر الوزاري الأول حول مبادرة التنمية المستدامة للاقتصاد الأزرق في منطقة غرب البحر الابيض المتوسط انعقد في نونبر 2017 بمدينة نابولي (ايطاليا).
===========
نواكشوط/احتضن المعهد التربوي الوطني الموريتاني، مؤخرا، ورشة حول ادماج التربية البيئية في المسار الدراسي.

ونظمت هذه الورشة من طرف وزارة التهذيب الوطني (التربية الوطنية) بالتعاون مع المشروع الجهوي للتربية البيئية البحرية والشاطئية لصالح بعض اساتذة التعليم الثانوي في مجال استخدام الدليل البيداغوجي لتدريس مفاهيم التربية البيئية.

وفي كلمة له بالمناسبة، أكد مستشار وزير التهذيب الوطني المكلف بالتعليم الثانوي، محمود ن القاضي العادل، على اهمية الورشة لتناولها اهم المواضيع التي تهم الوطن والمواطن، مذكرا بالاهتمام الذي توليه سلطات بلاده للقضايا المتعلقة بالبيئة من خلال انشاء قطاع حكومي خاص بالبيئة والتنمية المستدامة.

وقال إن قطاع التهذيب الوطني والتكوين المهني يسعى إلى نشر الثقافة البيئية بالمحيط المدرسي، بالتعاون مع مختلف الشركاء المحليين والدوليين.
ومن جهته، أكد المنسق الجهوي للمشروع على الحاجة الملحة للاهتمام بالتربية البيئية، ونشر ثقافتها بين التلاميذ من خلال دمجها في المنظومة التربوية.

اقرأ أيضا