أخبارالشيلي تضم أزيد من 80 في المائة من الكتل الجليدية بأمريكا الجنوبية

أخبار

03 نوفمبر

الشيلي تضم أزيد من 80 في المائة من الكتل الجليدية بأمريكا الجنوبية

الشيلي – ذكر باحثون أن الشيلي تضم أزيد من 80 في المائة من الكتل الجليدية بأمريكا الجنوبية، مبرزين أن هذه الجبال الجليدية توجد “في خطر” حاليا.

وأوضحوا أن هذه الكتل تعاني من الهشاشة على إثر التغيرات المناخية والغبار الناجم عن الأنشطة المعدنية، القطاع الحيوي بالشيلي الذي يسرع عملية تفتيت هذه الكتل ويهدد بالتالي أكبر احتياطي من الماء بالعالم.

وأكد فابريس لامبيرت، أستاذ المناخ بالجامعة الكاثوليكية بسانتياغو، ان النشاط المعدني يشكل تهديدا على 24114 كتلة جليدية بالبلد الجنوب أمريكي.

******************

 في ما يلي نشرة الأخبار البيئية لأمريكا الجنوبية:

-الأرجنتين:

-ذكرت تقارير إعلامية أن عاصفة برد شديدة أصابت قبل أيام ركاب طائرة تابعة لشركة “لاتام” الأمريكية الجنوبية بحالة من الهلع بعد أن اضطرت الطائرة التي كانوا على متنها الى الهبوط في مطار “إيزيزا” ببوينوس أيريس.

وبعد أزيد من ساعة من إقلاعها، حلقت الطائرة، التي كانت في طريقها من مطار ساو باولو البرازيلي إلى العاصمة الشيلية سانتياغو، داخل عاصفة برد شديدة القوة فوق إقليم ميسيونس بالأرجنتين.

وأجبرت الرياح العاتية، التي كانت تسير بسرعة 200 كلم في الساعة، الطائرة على تخفيض علوها بمسافة 1500 متر قبل أن تهبط في مطار العاصمة الأرجنتينية.

******************

-البرازيل:

– تعرضت العديد من طوائف السكان الأصليين لتهديدات وهجمات على إثر فوز جايير بولسونارو يوم الأحد الماضي في الانتخابات الرئاسية، وفقا لما أفادت به منظمة ناشطة في الدفاع عن هذه الفئة.

وذكرت منظمة “مجلس السكان الأصليين” أن تهديديْن وهجوميْن استهدفا يومي الأحد والاثنين الماضييْن سكانا أصليين بولاية ماتو غروسو دو سول وامازونيا وبيرنامبوكو.

وأفادت بتسجيل حالة إصابة نتيجة هذه الاعتداءات المماثلة لاعتداءات أخرى حصلت قبل أسابيع واستعملت فيها أسلحة نارية.

******************

-كولومبيا:

– ذكرت وسائل إعلام محلية انه لم يتم بعد اتخاذ قرار بخصوص استعمال الغليفوسات (مبيد نباتي يضر بالطبيعة والانسان) في عمليات تدمير زراعات الكوكا، المكون الرئيسي لمخدر الكوكايين.

وأكد ممثلون عن الحكومة في نقاش بمجلس النواب انه لم يتم بعد التقرير في موضوع استعمال هذه المادة الكيماوية من عدمه.

وتعتزم الحكومة إجراء دراسة معمقة حول استعمال هذه المادة لتقييم أضرارها على صحة الساكنة والبيئة قبل استئناف استعمالها في القضاء على الكوكا.

اقرأ أيضا