أخبارالصين .. جودة الهواء تحسنت في 338 مدينة سنة 2018

أخبار

09 يناير

الصين .. جودة الهواء تحسنت في 338 مدينة سنة 2018

شانغهاي – ذكرت وزارة الإيكولوجيا والبيئة الصينية، يوم الاثنين، أن جودة الهواء تحسنت في 338 مدينة صينية عام 2018.

وقالت الوزارة أن إجمالي 338 مدينة تمتعت بهواء جيد خلال 79.3 بالمئة من أيام العام الماضي، بزيادة 1.3 بالمئة على أساس سنوي، وبذلك تحقق هدف جودة الهواء للعام الماضي.

وبلغت نسبة الأيام التي تمتعت خلالها منطقة بكين-تيانجين-خبي بهواء جيد 50.5 بالمئة، بزيادة 1.2 نقطة مئوية على أساس سنوي، بينما انخفضت كثافة جسيمات “بي ام 2.5 ” في المنطقة بنسبة 11.8 بالمئة على أساس سنوي لتصل إلى 60 ميكروغرام لكل متر مكعب.

وشهدت الأيام التي تمتعت خلالها منطقة دلتا نهر اليانغتسي بهواء جيد ارتفاعا بنسبة 2.5 بالمئة لتصل إلى 74.1 بالمئة، بحيث انخفضت كثافة جسيمات “بي ام 2.5” بنسبة 10.2 بالمئة لتصل إلى 44 ميكروغرام لكل متر مكعب.

وأشارت الوزارة الى أن مدينتي هاربين وتشانغتشون في شمال شرق الصين كانتا من بين المدن التي شهدت تحسنا كبيرا في جودة الهواء خلال العام الماضي.

وكانت الصين نشرت خطة عمل لمدة ثلاث سنوات للسيطرة على تلوث الهواء العام الماضي، وتعهدت بخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكبريت وثاني أكسيد النيتروجين بنسبة تزيد على 15 بالمئة بحلول 2020 مقارنة بمستويات 2015.

ووفقا للخطة، فإنه يتعين أن تصل نسبة أيام الهواء الجيد في المدن الرئيسية إلى 80 بالمئة سنويا، وتنخفض نسبة الأيام عالية التلوث بواقع أكثر من 25 بالمئة مقارنة بمستويات 2015.

———————-

شانغهاي – في ما يلي نشرة الأخبار البيئية لمنطقة آسيا وأوقيانوسيا لليوم الأربعاء.

– تايلاند/ تعتزم تايلاند تحسين تنظيم تجارة الخشب بفرض رخص أصلية على صادرات البلاد من منتجات الخشب ،وذلك من أجل أن تكون متطابقة مع متطلبات شركائها التجاريين ،وحماية أفضل للمساحات الغابوية ضد الاتجار والاستغلال المفرط.

وأفاد بلاغ لوزارة التجارة أن هذه الأخيرة تعتزم مراجعة القانون المتعلق بإستيراد وتصدير الخشب والمنتجات من الخشب من أجل ان يكون متطابقا مع معايير شركائها ومع سياسة الحكومة في مجال حماية الفضاء الغابوي والخشب الثمين .

وبلغت قيمة صادرات الخشب ومنتجات الخشب في تايلاند خلال العشرة أشهر الأولى من سنة 2018 نحو 5ر80 مليار بات (أزيد من 2 مليار دولار)، بانخفاض بنسبة 11 بالمئة بالمقارنة مع سنة 2017 ، بحسب إحصاءات الوزارة ، التي أشارت الى أن أغلب الصادرات كانت نحو الصين وكوريا الجنوبية واليابان.

———————-

– فيتنام/ دشنت مدينة دا نانغ بوسط فيتام ،أمس الثلاثاء، أول مركز للتربية واسكتشاف الطبيعة على شبه جزيرة سون ترا، من أجل تمكين التلاميذ من استكشاف التنوع البيئي للمحمية الطبيعية الواقعة في الجزيرة.

وتم توفير مبلغ إجمالي بقيمة 53 ألف دولار ، لهذا المركز الذي بناه المركز من أجل حماية التنوع البيئي، لتقديم تعليم وتجارب مجانية في الطبيعة لأزيد من 3000 تلميذ من المدينة.

وسيتمكن التلاميذ من دراسة النباتات والحيوانات البرية والتعرف على الأنواع المهددة بالإنقراض، وسيساهم هذا المركز في التحسيس بحماية البيئة والحيوانات.

اقرأ أيضا