أخبارالطاقة الشمسية والريحية شكلت نحو 10 في المئة من إنتاج الكهرباء في الولايات المتحدة

أخبار

15 يونيو

الطاقة الشمسية والريحية شكلت نحو 10 في المئة من إنتاج الكهرباء في الولايات المتحدة

الولايات المتحدة:

شكلت الطاقة الشمسية والريحية نحو 10 في المئة من إنتاج الكهرباء في الولايات المتحدة، وذلك للمرة الأولى منذ مارس الماضي.

وأوضح تقرير صدر أمس الأربعاء عن إدارة المعلومات الطاقية، أن الطاقة الريحية أنتجت 8 بالمئة من الكهرباء، مقابل 2 بالمئة للطاقة الشمسية.

وأضاف المصدر ذاته أن الطاقة المتجددة مثلت سنة 2016 مصدرا هاما للكهرباء، مسجلة زيادة قدرها 12 في المئة.

ورحب المدافعون عن حماية البيئة بهذا المعطى الجديد الذي يقدم طاقة نظيفة بأسعار منخفضة.

———————————————-

في ما يلي نشرة الأخبار البيئية لقطب أمريكا الشمالية :

كندا:

أظهر التقييم الوطني الأول للموارد الكندية من المياه العذبة أن الأحواض النهرية بجميع أنحاء البلاد تعاني من آثار الأنشطة البشرية.

وشددت نتائج هذا التقييم على ضرورة وضع نظام وطني دائم وموحد لمراقبة المياه العذبة، من أجل اتخاذ قرارات بناء على أدلة دامغة في ما يتعلق بهذا المورد الثمين.

وكشفت السنوات الأربع من الأبحاث، التي قادت إلى إنجاز تقارير حول الأحواض النهرية، والتي أجراها الصندوق العالمي للطبيعة بكندا من أجل التعرف على المزيد من المعلومات عن هذا المورد، النقاب عن اختلالات كبيرة تتسبب فيها بشكل خاص السدود الكهرومائية، وصناعة الورق، والتعمير، والمشاكل الناجمة عن إنشاء أنابيب لنفط الغاز والنفط، وغيرها من الأنشطة البشرية.

كما بينت هذه التقارير وجود نقص كبير في المعطيات التي تساعد على تحديد مؤشرات عن صحة الأنهار، الأمر الذي يحول دون الوقوف على التأثير الحقيقي للأنشطة البشرية على الأحواض النهرية.

—————————————————-

مكسيكو سيتي :

عقدت سلطات ولاية باخا كاليفورنيا سور المكسيكية لقاءات عمل مع مسؤولي وكالة التعاون الألمانية للتنمية، بهدف إرساء اتفاقيات لتعزيز التعاون في القضايا المرتبطة بالبيئة.

وقال وزير التنمية الاقتصادية والبيئة والموارد الطبيعية في الولاية، رودريغو غيريرو ريفاس، إنه من المهم بالنسبة لباخا كاليفورنيا سور إرساء وبلورة اتفاقيات للتعاون الدولي بشأن السياسات البيئية.

وأضاف غيريرو ريفاس، عقب لقائه مع مسؤولي الوكالة الألمانية، إن “الموارد الطبيعية تعد رأسمالنا الرئيسي لتعزيز تنمية الأسر نحو مستقبل أفضل”.

وأبرز أنه يتم السعي لبلورة أفضل الاستراتيجيات بمشاركة كافة مستويات الحكومة، أو في هذه الحالة، مع المؤسسات والهيئات الوطنية والدولية، في مجال النضال من أجل الحفاظ والاستعمال المستدام للموارد الطبيعية.

اقرأ أيضا