أخبارالمدخل الاقتصادي الذي يربط بين ضروريات حماية البيئة ودفع عجلة الصناعة هو المدخل الصحيح لحماية…

أخبار

30 أغسطس

المدخل الاقتصادي الذي يربط بين ضروريات حماية البيئة ودفع عجلة الصناعة هو المدخل الصحيح لحماية البيئة (وزير البيئة المصري)

القاهرة  – أكد وزير البيئة المصري، خالد فهمي أن المدخل الاقتصادي الذي يربط بين ضروريات حماية البيئة وإتاحة فرص العمل ودفع عجلة الصناعة هو المدخل الصحيح لحماية البيئة، مبرزا أن البحيرات الشمالية تعد “خطوطا بيئية حمراء” لأهميتها البيئية الشديدة وفي ظل تحديات التغيرات المناخية.

وأضاف الوزير، في تصريحات صحفية، عقب وضع حجر أساس إنشاء محطة معالجة الصرف الصناعي جنوب بورسعيد، أن الوزارة تنظر إلى بحيرة “المنزلة” كنظام بيئي ذي أهمية كبيرة، مشيرا إلى أن الصرف الصناعي في البحيرة يمثل سوى 0,01 في المئة من إجمالي أنواع الصرف المتخلص منه.

وفي هذا الصدد، شدد فهمي على ضرورة تشديد الرقابة والتفتيش على المصانع خلال الفترة القادمة، خاصة بعد إنشاء محطة المعالجة التي ستوفر الخدمة اللازمة لتلك المصانع التي لن يصبح أمامها سوى الالتزام بالاشتراطات البيئية.

**********************

الرياض/ أعلنت وزارة الطاقة السعودية، أمس الثلاثاء، عن إطلاق مرحلة التقديم لتنفيذ مشروع لإنتاج 400 ميغاواط من الطاقة الكهربائية باستخدام الطاقة الريحية في محافظة دومة الجندل بمنطقة الجوف (شمال غرب المملكة).

وقالت الوزارة في بيان لها، إنها أهلت 25 شركة لتنفيذ هذا المشروع من نوعه في المملكة والذي يأتي استكمالا للمرحلة الأولى من البرنامج الوطني للطاقة المتجددة.

وذكرت بأن المرحلة الأولى من البرنامج تضم أيضا مشروع (سكاكا) لإنتاج 300 ميغاواط من الكهرباء المولدة من الطاقة الشمسية في منطقة الجوف.
وكانت السعودية أعلنت رؤيتها المستقبلية 2030 التي تستهدف في شقها المتعلق بالطاقة، توليد طاقة متجددة تصل إلى 3.45 غيغاواط بحلول عام 2020، و9.5 غيغاواط بحلول عام 2023، وخفض الاعتماد على النفط الخام لتوليد الطاقة.

***********************

الدوحة/ دعت أستاذة الهيدروجيولوجيا والبيئة بجامعة قطر، وصاحبة مبادرة (مروج قطر)، لطيفة شاهين النعيمي، الى التأسيس لثقافة السياحة الزراعية المنتجة في نفس الوقت للغذاء ولبيئة خضراء وفضاءات للترفيه والتنزه.

وأوضحت الأكاديمية القطرية، في حديث لصحيفة (العرب) القطرية نشرته مؤخرا، أن من شأن السياحة الزراعية أن توفر للمزارع “دخلا إضافيا وللمستهلِك نزهة وارتياحا وتسوقا مباشرا من المزرعة”.

وأضافت أنه يمكن تسمية المبادرة ب”السياحة الزراعية المنتجة”، ما اعتبرته “بداية قوية لتشجيع كل المزارع غير المنتجة على تحويل هدفها”، خاصة في ظل توفر قطر على “أكثر من 1300 مزرعة؛ منها 161 مزرعة منتجة فقط، وهو عدد قليل للغاية بالمقارنة بالإجمالي الموجود”.

وسجلت أنه بإمكان المرأة القطرية ان تضطلع بدور كبير في هذا النوع من الإنتاج المدر للدخل والمساهم في الأمن الغذائي والساعي أيضا الى توفير بيئة خضراء للاستمتاع والتنزه، بما من شأنه أن “يسهم في نهوض قطاع جديد غير موجود في قطر حتى الآن” لكنه قطاع آخذ في النمو على مستوى العالم.

للإشارة تمثل مبادرة “مروج” التي تقف وراءها هذه الباحثة الأكاديمية، دعوة موجهة عينيا لكل فرد للمساهمة في تحقيق الأمن الغذائي والعمل الى جانب الدولة في توفير وتنويع سبل الإنتاج الغذائي.

************************

بيروت / أكد مشاركون في ندوة حول موضوع البيئة بمدينة صيدا (جنوب لبنان)، أن التجربة النموذجية للمدينة في مجال معالجة النفايات، تعتبر رائدة، وشكلت محور اهتمام ودراسة من قبل الكثير من البلديات بلبنان وكذا وزارة البيئة للاستفادة منها وتعميمها على نطاق واسع.

وفي هذه الصدد، نوه الخبير البيئي جمال عبد القادر عيتاني، خلال هذه الندوة، التي نظمت أمس الثلاثاء، بما قام به مجلس بلدية صيدا من إنجازات بيئية وأهمها التخلص من جبل النفايات وإقامة حديقة عامة مكانه، إلى غير ذلك من الإنجازات البيئية التي تسجل للبلدية ولهذه المدينة المعطاء.

وعزا الخبير تحقيق هذه الإنجازات أساسا إلى فعاليات المدينة من خلال العديد من المبادرات التي تم احتضانها وتبنيها.

وركزت باقي المداخلات حول الموضوع البيئي الذي يشكل هما أساسيا يشغل بال المعنيين بالشأن العام على مستوى المؤسسات الرسمية والشعبية والجمعيات الأهلية بلبنان.

اقرأ أيضا