أخبارالمقاولات الارجنتينية تعمل على تأمين حاجياتها الطاقية من الطاقات المتجددة

أخبار

énergies renouvelables
26 يونيو

المقاولات الارجنتينية تعمل على تأمين حاجياتها الطاقية من الطاقات المتجددة

بوينوس آيريس –  أوردت وسائل إعلام محلية أن العديد من المقاولات الارجنتينية انخرطت في مشاريع من أجل تأمين حاجياتها الطاقية من مصادر الطاقات المتجددة.

وبحسب المصادر ذاتها، فقد صدر قانون بالارجنتين يحمل رقم 27.191 ينص على أن تؤمن الشركات  ثمانية في المائة من حاجياتها من الطاقة انطلاقا من الطاقات المتجددة، وذلك خلال السنة المقبلة على أن ترتفع النسبة إلى 20 في المائة سنة 2025.

وأضافت أن انخراط المقاولات والشركات الارجنتينية في مشروع من هذا القبيل يتطلب تشييد العديد من المحطات الريحية والشمسية وسيكلف استثمارات بقيمة تناهز أربعة ملايير دولار.

============================

في ما يلي نشرة الأخبار البيئية لأمريكا الجنوبية لليوم الاثنين 26 يونيو 2017 :

* الارجنتين:

كشفت تقارير إعلامية أن الاوروغواي تعد أحد أكثر بلدان أمريكا اللاتينية استخداما للطاقات المتجددة، وذلك وفقا لما ذكره خبراء في مجال اقتصاد الطاقة.

ووفقا للخبير الاوروغوياني، إرنيستو الينتير فإن الاوروغواي استخدمت خلال السنة الماضية لمدة 178 يوما الطاقة الكهربائية التي يعد مصدرها من الطاقة المتجددة.

وأكد الخبير، الذي يرأس مؤسسة تنشط في مجال تقليص كلفة انتاج الطاقة، أنه على مدى أشهر السنة المنصرمة تم إنتاج أربعة في المائة فقط من مجموع الانتاج الطاقي انطلاقا من مصادر الوقود الأحفوري.

============================

*البرازيل:

قال وزير البيئة البرازيلي، خوسي سارني فيليو، أول أمس السبت، إن نشاط إزالة الغابات في منطقة الأمازون في تراجع، وذلك ردا على تهديدات من النرويج، أكبر الدول الداعمة ماليا لجهود مكافحة إزالة الغابات في هذه المنطقة، والتي أعلنت عزمها على خفض مساهمتها أو حتى تعليقها بالكامل.

وأكد الوزير، خلال مؤتمر صحفي، في برازيليا، أن المعلومات الأولية المتاحة تظهر أن هناك تراجعا في ما يتعلق بعمليات إزالة الغابات.

ووفقا لبيانات للأقمار الصناعية كشفها المعهد الوطني لأبحاث الفضاء، فإن غابات الامازون فقدت ما يقارب 800 ألف هكتار سنة 2016، وهو أعلى معدل يتم تسجيله بخصوص اجتثات الغابات منذ سنة 2008.

============================

-سجلت مدينة بوم جارديم دي سيرا في ولاية سانتا كاتارينا، جنوب البرازيل، للمرة الثانية في أقل من أسبوع، رقما قياسيا في تدني درجة الحرارة بالبرازيل خلال السنة الجارية، حيث بلغت نحو خمس درجات تحت الصفر.

وقد سجلت المدينة، خلال الأسبوع الماضي، ناقص 9ر4 درجة مئوية، وهي واحدة من أدنى درجات الحرارة في البرازيل منذ مطللع سنة 2017.

ووفقا لمصالح الارصاد الجوية، فقد تسبب مرور كتلة هوائية قطبية في العديد من ولايات البرازيل في تسجيل انخفاض في درجات الحرارة.

وبحسب مركز البيئة والأرصاد الجوية الهيدرولوجية لسانتا كاتارينا، فإن الأمر يتعلق بثاني موجة برد تشهدها البلاد بعد تلك التي سجلت أواخر أبريل الماضي.

============================

* الشيلي:

-حذر مدير المكتب الوطني للطوارئ بالشيلي، ريكاردو تورو، من هطول أمطار غزيرة في مناطق كوكيمبو وأتاكاما، وكذا من مخاطر الأوحال على مستوى ضفاف الانهار.

وحذر أيضا من مخاطر حدوث انهيارات أرضية في أحواض نهري هواسكو وليماري

وكانت الامطار التي تهاطلت، مؤخرا، على البلاد تسببت في انطاع التيار الكهربائي عن نحو تسعة آلاف مشترك.

============================

-أعلنت الإدارة الإقليمية للمكتب الوطني للطوارئ بجهة مولي الشيلية، أمس الاحد، عن حالة استنفار من الدرجة الصفراء في المنطقة بعد هطول أمطار غزيرة تجاوزت مقاييسها 80 ملم في عدد من البلدات. وقد تم اتخاذ هذا القرار بعد ان غمرت المياه أزيد من 300 منزل.

اقرأ أيضا