أخبارالنسخة التاسعة للمنتدى الافريقي للكربون من 28 إلى 30 يونيو الجاري ببنين

أخبار

22 يونيو

النسخة التاسعة للمنتدى الافريقي للكربون من 28 إلى 30 يونيو الجاري ببنين

الرباط  –  يجتمع في النسخة التاسعة للمنتدى الافريقي للكربون المنعقدة ما بين 28 و30 يونيو الجاري بكوطونو بالبنين، الفاعلون الرئيسيون بالقطاع العمومي، والقطاع الخاص والمجتمع المدني القادمون من افريقيا والعالم، من أجل تحفيز العمل المناخي التشاركي للتنمية المستدامة بالمنطقة.

وذكر بلاغ للاتفاقية الاطار للأمم المتحدة بشأن التغيرات المناخية، أن المشاركين في النسخة التاسعة للمنتدى الافريقي للكربون، سينكبون على دراسة وسائل تعزيز التعاون بين الحكومة والأطراف المشاركة الأخرى في العديد من القطاعات الأساسية بالنسبة لافريقيا، خصوصا الطاقة والفلاحة والمؤسسات الانسانية.

وأضاف البلاغ أن هذا الاجتماع سيشكل فرصة لبحث دور الأسواق المستقبلية للكربون بهدف تحفيز العمل المناخي والتنمية المستدامة.

وخلال هذا الاجتماع، يؤكد البلاغ، سينظم لقاء وزاري رفيع المستوى من قبل الحكومة البينينية، من أجل تمكين مجموعة من الوزراء ومسؤولين رفيعي المستوى من النقاش حول تعبئة الموارد المالية للمكافحة ضد التغيرات المناخية، مبرزا أن هذه الموارد هي ضرورية خصوصا بالنسبة للاستراتيجيات التي يمكن للدول الافريقية اعتمادها من أجل تنفيذ برامج عملها الوطنية للعمل المناخي.

ونقل البلاغ عن الأمينة التنفيذية للاتفاقية الإطار للأمم المتحدة بشأن تغير المناخ السيدة باتريسيا اسبينوزا، قولها “إنه ان الآوان بالنسبة للدول الافريقية من أجل ترجمة خطط عملها المناخية الوطنية، وفق اتفاق باريس للتغيرات المناخية في السياسات وفي البرامج التي يتم تطبيقها على المستوى الوطني”.

وأضافت أن “المنتدى الافريقي للكربون سيسمح بدراسة كيفية تعزيز مبادرات تقليص الانبعاثات بقطاعات رئيسية بالدول الافريقية، ويتعلق الأمر أيضا بمناسبة ستتيح دراسة دور الأسواق المستقبلية للكربون من أجل مساعدة الدول لبلوغ أهداف اتفاق باريس”.

من جهته أكد وزير الدولة المكلف بالتخطيط والتنمية بالبنين عبدولاي بيو تشاني، أن “افريقيا هي القارة الأكثر تأثرا بالتغيرات المناخية، وأن ثلثي الأفارقة يوفرون قوت يومهم من الأراضي، مشيرا إلى ضرورة اعتماد القارة لطريق للتنمية واقتصاد مرن في مواجهة المناخ”.

وسيتم التطرق خلال المنتدى الافريقي للكربون لمجموعة من القضايا خصوصا “النماذج العملية للسياسات والمبادرات والأعمال بافريقيا”، و”المعيقات والتدابير التي تسمح بالالتزام بالعمل المناخي في قطاعات رئيسية”، والآليات المالية والأطر التنظيمية” والتقدم في تنفيذ العمل المناخي”.

وسيجمع المنتدى الفاعلين الأساسيين بالقطاع العمومي، وكذا الجهات الفاعلة (غير طرف)، القادمة من افريقيا ومن خارج افريقيا، حيث سيعرف مشاركة مؤسسات التنمية متعددة الأطراف وثنائية الأطراف بالاضافة إلى مجموعة من الخبراء لبحث المبادرات العاجلة الضرورية على أرض الميدان وتبادل الخبرات وتنمية القدرات لتنفيذ خطط العمل ذات الصلة.

اقرأ أيضا