أخبارالوكالة الوطنية لحماية المحيط بتونس تعتزم الطعن في تقرير أممي يضع مدنا تونسية في قائمة المدن…

أخبار

21 نوفمبر

الوكالة الوطنية لحماية المحيط بتونس تعتزم الطعن في تقرير أممي يضع مدنا تونسية في قائمة المدن الأكثر تلوثا بافربقيا

تونس – تعتزم الوكالة الوطنية لحماية المحيط بتونس الطعن في تقرير لمنظمة الصحة العالمية يضع مدنا تونسية في قائمة المدن الأكثر تلوثا بافربقيا.

وذهبت الوكالة التونسية الى حد التشكيك في مصداقية البيانات، التي استند إليها التقرير، الذي وضع تونس من بين 10 بلدان أكثر تلوثا في القارة الإفريقية.

واعتمدت منظمة الصحة العالمية، التي عقدت في مطلع نونبر الجاري المؤتمر العالمي الأول حول تلوث الهواء والصحة، على قاعدة بيانات حول نوعية الهواء في أكثر من 4300 مدينة ب108 دولة لانجاز تقريرها.

وجاء في تقرير المنظمة الاممية أن الأطفال دون سن الخامسة بإفريقيا والشرق الاوسط مهددون بسبب تعرضهم الى مستويات عالية من تلوث الهواء، تفوق المستويات المحددة من قبل منظمة الصحة العالمية.

وقالت دليلة بالطيب، المسؤولة بالوكالة الوطنية لحماية المحيط تونس، في تصريح صحافي إن تونس تعتزم الطعن في هذا التقرير، على غرار التقرير السابق الذي دفع بمنظمة الصحة العالمية إلى سحب الجزء المخصص بتونس.

وأضافت أن التقرير استند إلى بيانات غير موثوقة تم جمعها من قبل باحثين ليست لديهم كل المعطيات، ملاحظة انه لم يتم الاتصال بالوكالة حول هذا التقرير رغم انها تدير الشبكة الوطنية لمراقبة نوعية الهواء وأن محطاتها القارة (30 محطة) موزعة على كامل البلاد.

اقرأ أيضا