أخبارالولايات المتحدة الأمريكية/ الصين: توقيع اتفاق حول التعاون من أجل الحد من انبعاثات الغازات الدفيئة…

أخبار

climat
07 يونيو

الولايات المتحدة الأمريكية/ الصين: توقيع اتفاق حول التعاون من أجل الحد من انبعاثات الغازات الدفيئة المسببة للاحتباس الحراري

واشنطن – وقع حاكم ولاية كاليفورنيا، جيري براون، اليوم الثلاثاء، اتفاقا مع الصين حول التعاون من أجل الحد من انبعاثات الغازات الدفيئة المسببة للاحتباس الحراري.

ويأتي توقيع هذا الاتفاق بعد أيام قليلة من قرار الرئيس دونالد ترامب سحب الولايات المتحدة من اتفاق باريس حول المناخ.

وتهدف الاتفاقية، التي تظل غير ملزمة، إلى توسيع التعاون بين الصين وكاليفورنيا، في مجال الطاقة المتجددة والتنمية الحضرية ذات الانبعاثات الكربونية المنخفضة.

وبموجب الاتفاق، سيحدث الجانبان مجموعة عمل من أجل الاستثمار في البرامج ذات الانبعاثات الكربونية المنخفضة.

وفي ما يلي نشرة الأخبار البيئية لقطب أمريكا الشمالية ليومه الأربعاء 7 يونيو الجاري.

كشف استطلاع للرأي أجرته (ايه بي سي نيوز) و(واشنطن بوست)، نشرت نتائجه اليوم الثلاثاء، أن غالبية الأمريكيين يعارضون قرار الرئيس دونالد ترامب الانسحاب من اتفاق باريس حول المناخ.

وأبرز الاستطلاع أن 59 في المئة من المستجوبين يعارضون انسحاب الولايات المتحدة من هذا الاتفاق العالمي، مقابل 28 في المئة الذين يؤيدون ذلك، مشيرا إلى أن 51 في المئة من الذين شملهم الاستطلاع يعتقدون أن هذا الانسحاب سيقوض جهود مكافحة تغير المناخ.

من جهة أخرى، يعتقد 55 في المئة من الأمريكيين أن هذا الانسحاب سيسيء إلى الدور القيادي للولايات المتحدة على الصعيد العالمي.

وعلى المستوى الحزبي، فإن غالبية الجمهوريين (67 في المئة) يؤيدون قرار الرئيس ترامب، مقابل 25 في المئة التي تعارضه. بينما يعارض 82 في المئة من الديمقراطيين قرار البيت الأبيض.

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قد أعلن الأسبوع الماضي عن انسحاب الولايات المتحدة من اتفاق باريس حول المناخ، الذي وقعه في دجنبر 2015 نحو 195 بلدا، والذي يهدف إلى الحد من انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري من أجل مكافحة ظاهرة تغير المناخ.

يشار إلى أن الاستطلاع أنجز عبر الهاتف لدى 527 أمريكيا من 2 إلى 4 يونيو الجاري، بهامش خطأ يقدر بخمس نقاط.

———————————–

كندا:

أعلن وزيرا النقل الكندي، مارك غارنو، والابتكار والعلوم والتنمية الاقتصادية، نافديب باينز، أن حكومة أوتاوا مضت قدما مع شركائها الإقليميين والترابيين والمصنعين وباقي المتدخلين في إعداد استراتيجية وطنية تروم الرفع من عدد المركبات عديمة الانبعاثات على الطرقات الكندية بحلول سنة 2018.

وتنتج وسائل النقل، خاصة السيارات والشاحنات، نحو 24 في المئة من انبعاثات كندا. وستساعد المركبات عديمة الانبعاثات، مثل السيارات الكهربائية التي تعمل بالبطاريات، على تسجيل انخفاض كبير في انبعاثات الغازات الدفيئة المسببة للاحتباس الحراري، والمنبثقة عن السيارات الخفيفة.

ووفقا للإطار الكندي للنمو النظيف وتغير المناخ، تلتزم الحكومة الاتحادية وحكومات المقاطعات والأقاليم بالتعاون مع القطاع الصناعي وغيره من المتدخلين الآخرين من أجل وضع استراتيجية وطنية خاصة بالسيارات عديمة الانبعاثات الغازية بحلول سنة 2018.

——————————

المكسيك:

قام علماء بالجامعة المستقلة لمدينة بويبلا بتطوير محطة تجريبية رائدة قادرة على إنتاج وقود الديزل الحيوي من بقايا زيت الطهي، مما سيقلل من التكلفة بما يقرب من 90 في المئة.

وأكد المتخصصون بالجامعة أنه بفضل هذا الابتكار والعمليات الكيميائية التي تم القيام بها تم التقليل من الأثر البيئي السلبي لإنتاج هذا الوقود.

وأبرزوا، في بيان لهم، أنهم بفضل هذا المشروع التجريبي الرائد، الفريد من نوعه في العالم، أصبح من الممكن الحصول على وقود ديزل حيوي بثلاثة بيزو مكسيكي فقط للتر الواحد (دولار واحد يساوي 18 بيزو).

وفي هذا الصدد، قالت غريزلدا كورو هيرناندز، وهي أكاديمية في مختبر الطاقة بمعهد العلوم، إن عملية تطوير هذا الابتكار يقدم فرصة ممتازة للصناعة، مشيرة إلى أنه بعد سبع سنوات من العمل تم الحصول على أرخص وقود ديزل حيوي في العالم.

اقرأ أيضا