أخبارالولايات المتحدة .. قطاعات في الحكومة الفيدرالية تعتزم التخلي عن مهمة توقع آثار الاحتباس الحراري

أخبار

émisisons de CO2 dans le monde
28 مايو

الولايات المتحدة .. قطاعات في الحكومة الفيدرالية تعتزم التخلي عن مهمة توقع آثار الاحتباس الحراري

واشنطن – تعتزم بعض القطاعات في الحكومة الفيدرالية الأمريكية التخلي عن واحدة من المهام الرئيسية في مجال الدراسات المتعلقة بالمناخ حسب العلماء، ويتعلق الأمر بتوقع آثار الاحتباس الحراري وتقديم صورة لما يمكن أن يكون عليه كوكب الأرض عند نهاية القرن إذا استمر الاقتصاد العالمي في التسبب في انبعاث الغازات الدفيئة.

وذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” أن الحكومة “تقود هجوما ضد العلوم”، مشيرة إلى أن مدير المعهد الأمريكي للدراسات الجيولوجية، جيمس رايلي، الجيولوجي ورائد الفضاء السابق، أمر بأن تستخدم الدراسات العلمية التي تعدها وكالته نماذج حساب معلوماتية فقط، تتوقع تأثير التغيرات المناخية حتى سنة 2040، بدلا من نهاية القرن كما كان الحال في السابق.

وحسب العلماء، سيعطي هذا التغيير صورة مغلوطة عن أهم الآثار المترتبة على انبعاثات الغازات الدفيئة الحالية بالنسبة للفترة ما بعد سنة 2040.

وتظهر النماذج الحالية أن وتيرة الاحتباس الحراري في كوكب الأرض قد تستمر بنفس الوتيرة حتى سنة 2050. وانطلاقا من هذه السنة وحتى نهاية القرن، ستختلف وتيرة التغير المناخي بشكل كبير حسب ارتفاع أو انخفاض نسبة انبعاثات الكربون.

 

اقرأ أيضا