أخبارانطلاق فعاليات الدورة السابعة عشرة من المهرجان الأوروبي لأفلام الطبيعة

أخبار

08 يونيو

انطلاق فعاليات الدورة السابعة عشرة من المهرجان الأوروبي لأفلام الطبيعة

بولونيا – انطلقت مساء الاربعاء بمدينة لودز ، وسط بولونيا، فعاليات الدورة السابعة عشرة من المهرجان الأوروبي لأفلام الطبيعة ، الذي يتنافس في إطاره 41 فيلما من عشر دول أوروبية .

ويتضمن برنامج الفعالية البيئية الثقافية ، بالإضافة الى منافسة الافلام المشاركة في المسابقة الرسمية لنيل الجائزة الكبرى للمهرجان ،ورشات عمل حول موضوع البيئة والسينما ،ومعارض وندوات كلها تركز على موضوع البيئة والمحيط الايكولوجي ،ودور التربية والسينما في التحسيس والتوعية بأهمية البيئة وضمان سلوك انساني إيجابي في التعاطي مع الشأن البيئي.

وحسب منظمي الفعالية ،يسعى هذا المهرجان ،الذي سيختتم يوم الأحد القادم ويقام عامة مرة كل سنتين ، إلى التعريف بأهمية عرض وتوثيق أفلام البيئية والاشتغال الفني والسينمائي على قضايا البيئة لكسب التحديات التي تواجه هذا المجال الحيوي ،وإشراك الأطفال والشباب في الدفاع عن قضايا البيئة عبر وسائل التواصل والاتصال السمعي والبصري وعبر الفعل السينمائي الجاد ،واستغلال القدرات التأثيرية للسينما للتعريف بقضايا البيئة وأهمية التعايش البشري مع العالم الطبيعي.

وأشار منظمو التظاهرة الثقافية التربوية الى أن نصف العروض السينمائية التي ستشارك في المهرجان ،الذي ينظم هذه السنة تحت شعار ” الغابات في المشهد الثقافي الأوروبي”، هي من إنتاج شباب وطلبة وتلاميذ بولونيين ،إضافة الى مساهمات من هولندا وهنغاريا والسويد واسكتلندا وألمانيا وفرنسا والنمسا والجبل الأسود وسلوفاكيا.

——————————————–

في ما يلي نشرة الأخبار البيئية لمنطقة شرق أوروبا :

روسيا – توقعت دراسة علمية نشرت نتائجها مؤخرا أن يرتفع منسوب البحار على الكرة الأرضية بشكل كبير خلال مئات وآلاف الأعوام المقبلة.

واعتبر الخبراء الذين أشرفوا على الدراسة أن درجة حرارة سطح المحيط العالمي منذ 129 ألف عام (الفترة ما بين عصرين جليديين) لم تختلف كثيرا عما هي عليه الآن حيث كان منسوب البحر آنذاك أعلى بمقدار يتراوح بين 6 و 9 أمتار مقارنة بمنسوبه الحالي.

وقد توصل العلماء إلى تلك الاستنتاجات من خلال المقارنة بين درجة الحرارة ومنسوب المياه في المحيط العالمي في الفترة ما بين العصرين الجليديين من جهة والمؤشرات الراهنة من جهة أخرى.

وقال الخبراء إن هذه الدراسة ستساعد على إدراك كيفية تفاعل البحار مع ظاهرة الاحتباس الحراري.

———————————————

تركيا – تعتزم الشركة المالية الدولية، العضو في مجموعة البنك الدولي، والبنك الهولندي لتنمية المقاولات، منح قرض طويل المدى لفينانس ليزينغ، شركة القروض التركية وفرع (كيو أن بي فينانس بنك).

وذكر بلاغ لهذه المؤسسات أن هذا التمويل سيمكن “فينانس ليزينغ” من تحفيز قروض للمقاولات الصغرى والمتوسطة بتركيا من خلال مساعدتها على الاستثمار في المشاريع البيئية، وتقليص تكاليف الإنتاج وحماية البيئة.

وقد منحت الشركة المالية الدولية لفينانس ليزينغ قرضا بالليرة التركية يمتد لخمس سنوات تعادل قيمته 50 مليون دولار، كما سيوفر البنك الهولندي قرضا إضافيا بالليرة التركية تصل قيمته إلى 35 مليون دولار.

وسيخصص هذا التمويل لبرنامج الطاقة المستدامة لفينانس ليزينغ الذي سيوفر للمقاولات تجهيزات وآليات صديقة للبيئة، وسيدعم تأهيل خط الإنتاج ويشجع الطاقات المتجددة عبر الحفاظ على الموارد الطبيعية للبلاد.

————————————————–

النمسا – أفاد تقرير لمنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية أن الضريبة على المنتجات الطاقية لا تعكس دائما الآثار البيئية الخارجية المرتبطة باستعمالها.

وفي هذا الاختبار البيئي المخصص للنمسا، أشار خبراء المنظمة إلى أن الأسعار المطبقة على البنزين والغازوال تعتبر أقل من المتوسط الأوروبي، وهو ما يعزز ”السياحة المرتبطة بأسعار الوقود”.

وأضاف التقرير أنه “بالرغم من أن النمسا قامت بإلغاء بعض الاعفاءات الضريبية التي يستفيد منها مستخدمو منتجات الطاقة، لم يطرأ أي تغيير يذكر على بعض أشكال الدعم التي يمكن أن تؤثر سلبا على البيئة وتبدو وكأنها تراجعات اجتماعية”.

اقرأ أيضا