أخباربولونيا : الإعلان عن بداية إعداد استراتيجية وطنية لحماية النحل (منظمة السلام الأخضر)

أخبار

11 أغسطس

بولونيا : الإعلان عن بداية إعداد استراتيجية وطنية لحماية النحل (منظمة السلام الأخضر)

وارسو – بولونيا / أعلنت منظمة السلام الأخضر (فرع بولونيا) ،الخميس ،عن بداية إعداد استراتيجية وطنية لحماية النحل ،مع اعتبار أن النحل يعد من المكونات الأساسية للبيئة السليمة وكأحد الدعائم المهمة لحماية البيئة وضمان التوازن الإيكولوجي والبيولوجي .

وأوضح المصدر أن مجموعة من الخبراء في مجال علم الحشرات والبيئة وبعض مربي النحل ،ستنكب على إعداد استراتيجية وطنية لحماية النحل، التي من المتوقع الاعلان عن انطلاقها بحلول ربيع عام  2018 ،داعيا وزارتي البيئة والفلاحة البولونيتين الى رعاية هذه المبادرة الخلاقة .

واضاف المصدر أن الاستراتيجية الجديدة ستركز على منع استعمال المبيدات الضارة بالنحل وسلوكها الفطري ،والطرق الدخيلة غير الطبيعية لتربية النحل مع الدعوة الى استعمال الوسائل اليدوية التقليدية بخاصة ،مشيرا الى أن التنزيل السليم للاستراتيجية الوطنية لحماية النحل سيمكن من تحقيق ربح إضافي لمربي النحل يصل الى نحو 4 مليار زلوطي (أزيد من مليار أورو) سنويا ،مع العلم أن بولونيا تعد من الدول الأولى عالميا في انتاج وتصدير العسل.

واعتبر المصدر أن الوضع الحالي لقطاع تربية النحل ،وإن كان يعد من بين أهم القطاعات الفلاحية والاقتصادية الحيوية ،فإنه “في حاجة الى استراتيجية و رؤية علمية ،تأخذ بعين الاعتبار مشاكل واحتياجات مهنيي القطاع والاضرار التي تلحق النحل بسبب مشاكل بيئية متنوعة واستعمال مواد مضرة .

وفي ما يلي نشرة أخبار البيئة لمنطقة شرق أوروبا ليوم الجمعة 11 غشت:

روسيا/ نجح علماء من معهد شيرشوف الروسي لعلوم المحيطات في اختبار ربوت طوروه مؤخرا لدراسة نسب التلوث الإشعاعي في مناطق القطب الشمالي.

وحول هذا الاختراع قال العلماء إن الروبوت “عبارة عن غواصة صغيرة يتم التحكم بها عن بعد، قادرة على الغوص لأعماق تصل إلى 300 متر، وسيستخدم لمراقبة التلوث الإشعاعي في مياه القطب الشمالي، لذلك قمنا باختباره مؤخرا في مياه بحر كارا، لأن تلك المنطقة تحتوي على الكثير من الحاويات الغارقة التي تحمل نفايات إشعاعية تشكل تهديدا كبيرا على البيئة”.

وأضاف الخبراء أن الروبوت مزود بحساسات خاصة قادرة على قياس نسب الإشعاع في مياه البحار والمحيطات، ومجسات خاصة تساعد على انتشال الأجسام الصغيرة والعينات من قاع البحار والمسطحات المائية”.

يأتي تطوير هذا الروبوت من ضمن الخطوات العديدة التي قامت بها روسيا مؤخرا لدراسة المسطحات المائية، فمنذ مدة تمكن علماء من جامعة تومسك الروسية من تطوير درون مائي صغير، مخصص لدراسة البحيرات ووضع الخرائط لأعماقها، حيث أكدوا أن حجم المركبة الصغير يساعدها على الوصول إلى الأماكن التي لا يمكن الوصول إليها بالقوارب الكبيرة، وأجهزتها المتطورة ستساعد على وضع خرائط لأعماق البرك والبحيرات.

+++++++++++++++

النمسا/ أظهرت تجربة واسعة النطاق أجريت في النمسا للتعرف عى كيفية وفي ظل أي شروط يمكن للعدادات الكهربائية الذكية التقليل من الاستهلاك الإجمالي للكهرباء، أن الأسر النمساوية تمكنت من خلال اعتماد هذه العدادات من تخفيض استهلاكها من الكهرباء بنسبة 5 في المائة.

وتتوافق هذه النتيجة مع تجارب أخرى على المستوى الدولي أثبتت وجود إمكانية كبيرة لتخفيض استهلاك الكهرباء بنسبة تتراوح ما بين 3 و 10 في المائة بالنسبة لكل أسرة.

اقرأ أيضا