أخباربولونيا…مساحة الأشجار المثمرة التي تعرضت للإتلاف بسبب الاضطرابات الجوية بلغت 20 ألف هكتار

أخبار

28 أغسطس

بولونيا…مساحة الأشجار المثمرة التي تعرضت للإتلاف بسبب الاضطرابات الجوية بلغت 20 ألف هكتار

وارسو – أفادت وزارة البيئة البولونية أن مساحة الأشجار المثمرة التي تعرضت للإتلاف بسبب الاضطرابات الجوية التي ضربت العديد من المحافظات البولونية ،خاصة الشمالية منها ،بلغت 20 ألف هكتار .

وأوضحت الوزارة في تقرير صادر نهاية الأسبوع المنصرم ، أن الاضطرابات الجوية أسفرت من حيث الخشب المدمر على إتلاف أكثر من 3ر1 مليون متر مكعب على مساحة تتجاوز 20 ألف هكتار.

وبعد أن أكدت وزارة البيئة البولونية أن عمليات تقييم  الأضرار الناجمة عن الاضطرابات الجوية لازالت مستمرة ،ومن المتوقع أن تنتهي اللجن المختصة من عملها التقييمي قبل متم شهر شتنبر القادم ،أشارت الى أن الحكومة البولونية ستحدد قيمة المساعدات التي ستمنح للمتضررين حسب حجم الخسائر وأهمية الأشجار التي تعرضت للإتلاف .

وأشارت الى أن الغابات الخاصة المتضررة شملت بشكل خاص خمس محافظات من شمال ووسط بولونيا  ،وهي غدانسك وبوزان وزشيسين ولودز وفروسلاف

وحسب المصدر ،فإن الخسائر الإجمالية في كتلة الخشب ،سواء ما يهم الغابات أو الأشجار المثمرة ،على مستوى مجموع بولونيا بلغت حوالى 10 ملايين متر مكعب ،بينما بلغت مساحة الغابات المتضررة عامة حوالى 40 الف هكتار”.

وأبرز المصدر أن المساحات الغابوية المتضررة خلال الاضطرابات الجوية الأخيرة ،إما بشكل كلي أو بشكل جزئي ،تشكل نحو 11 في المائة من مجموع الفضاءات الغابوية .

+++++++++++

تواصل فرق الإطفاء اليونانية صباح اليوم الاثنين عملياتها لاحتواء حريق شب  في جزيرة زاخينتوس  مستعينة ب25 آلية إطفاء ومروحيتين وطائرتي إطفاء.

وذكرت وكالة الانباء اليونانية أن الشرطة تبحث عن شخصين يعتقد أنهما أضرما الحريق.

وتعتبر زاخينتوس وجهة سياحية مفضلة في البحر الإيوني ما بين إيطاليا واليونان الجزيرة واندلعت النيران في اربعة مناطق قروية جبلية لا تبعد سوى كيلمترات قليلة عن مركز الجزيرة الرئيسي

وأتت النيران يوم الأحد على ثلاثة  منازل فيما تم إجلاء السكان في عدد من المناطق وإيفاد تعزيزات من آليات الإطفاء الى الجزيرة من المدن المجاورة .

+++++++++

قال وزير البيئة والموارد الطبيعية الروسي سيرجي دونسكوي، يوم السبت، إن بلاده رصدت حوالي 69ر1 مليار روبل (28 مليون دولار) على المشاريع البيئية المتعلقة بتنظيف القطب الشمالي، بهدف تنظيف المنطقة وتعزيز جاذبيتها.

وأضاف دونسكوي أن روسيا تطمح إلى جعل القطب الشمالي نظيفا مرة أخرى، مؤكدا أنه تم بذل الكثير من الجهود في هذا الصدد حيث تم الشروع منذ مدة في تنظيف جزر فرانز جوزيف لاند وهو المشروع الذي يقترب من مرحلته النهائية حيث تم سحب كل المخلفات البيئية التي تراكمت على مدار 60 عاما إلى البر.

كما أشار إلى وجود مشاريع بيئية في نوفايا زيمليا الواقعة في المنطقة القطبية الشمالية، إضافة إلى مشاريع تهم تنظيف أراضي القطب الشمالي والسواحل الشمالية الروسية.

+++++++++

سجلت النمسا ارتفاعا هاما في عمليات التدوير في البلاد وذلك بعد منع القاء عدد من انواع الازبال في المطارح.
فمنذ العام 2004 يمنع في النمسا إلقاء مواد تتضمن الكاربون العضوي في المطارح وتوسعت الدائرة لاحقا الى العديد من المواد ما نشط حركة اقتصادية لاعادة التدوير أصبحت حاليا ذات اهمية بالغة بالنسبة للبيئة وللدورة الاقتصادية.

اقرأ أيضا