أخبارتنظيم مسيرة بالنرويج لمنع بناء توربينات الرياح في المناطق الطبيعية المحمية

أخبار

wind turbines
14 مايو

تنظيم مسيرة بالنرويج لمنع بناء توربينات الرياح في المناطق الطبيعية المحمية

أوسلو – نظمت جمعية السياحة النرويجية، إحدى أكبر منظمات المجتمع المدني النرويجية، مسيرة دعم في جميع أنحاء النرويج في نهاية هذا الأسبوع لمنع بناء توربينات الرياح في المناطق الطبيعية المحمية.

وفي الشهر الماضي، قدمت المديرية النرويجية للموارد المائية والطاقة مشروع الإطار الوطني لطاقة الرياح إلى وزارة البترول والطاقة. اختار الإطار 13 منطقة في النرويج كمواقع مناسبة لبناء مئات توربينات الرياح.

ويشمل هذا الاقتراح مناطق الطبيعة المحمية في النرويج، والتي أدت بالعديد من السكان المحليين ومنظمات المجتمع المدني والسياسيين والأكاديميين للاستجابة لمشاريع توربينات الرياح.

وقال رئيس جمعية السياحة النرويجية بير هاناساند :”نحن نؤيد التخطيط الشامل لتطوير طاقة الرياح في النرويج، لكننا نحتاج إلى الشفافية وإشراك السكان بشكل أفضل في هذه العملية، ونشعر بخيبة الأمل لأن المناطق الطبيعية المهمة مدرجة في مواقع توربينات الرياح ».

قال هاناساند : “لا يتعين علينا أن نختار بين المناخ والطبيعة – فائض الطاقة الحالي، ومحطات طاقة الرياح الـ 86 المصرح بها بالفعل، وتحسين كفاءة استخدام الطاقة وتحديث محطات الطاقة الكهرومائية، لدينا الطاقة التي نحتاجها للنهوض بالنرويج دون التضحية بالطبيعة السليمة”.

وقال إن النرويج تحتاج إلى التركيز على تدابير أخرى غير الرياح البرية، مضيفا أن الرياح البحرية لديها إمكانات هائلة ويمكن أن تصبح مغامرة صناعية جديدة للنرويج.

ويثير التوسع في طاقة الرياح البرية جدلا كبيرا في النرويج، حيث يخشى الكثيرون أن يضر ذلك بالطبيعة والحياة البرية.

اقرأ أيضا