أخبارضرورة الدفع بالتعاون بين السويد والمغرب في مجال الطاقة (مسؤول سويدي)

أخبار

16 يونيو

ضرورة الدفع بالتعاون بين السويد والمغرب في مجال الطاقة (مسؤول سويدي)

ستوكهولم – أكد كاتب الدولة لدى وزارة الشؤون الأوروبية والتجارة بالسويد، أوسكار ستينستروم، أمس الخميس، على أهمية إعطاء دفعة قوية للتعاون بين بلاده والمغرب في مجال الطاقات المتجددة.

وقال أوسكار ستينستروم، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، عقب مباحثات مع رئيس مجلس إدارة الوكالة المغربية للطاقة المستدامة (مازن) السيد مصطفى البكوري، الذي يقوم بزيارة للسويد، “لقد حان الوقت لتعزيز المبادلات بين الفاعلين في مجال الطاقة بكلا البلدين من أجل شراكة مستدامة وقوية”.

ووفقا للمسؤول السويدي، فمن المتوقع أن يؤتي هذا التعاون الثنائي ثماره على المدى المتوسط والطويل، خاصة أن المغرب يتوفر على استراتيجية واضحة في مجال الطاقة مع أهداف محددة بشكل جيد.

وعبر عن تقديره لوضع المملكة هدف الرفع من حصة الطاقات المتجددة إلى 42 في المائة في سنة 2020 وإلى 52 في المائة سنة 2030.

واعتبر أن “هذه الاستراتيجية تندرج في سياق اتفاق باريس حول المناخ الرامي إلى مكافحة ظاهرة الاحتباس الحراري، وهي أيضا مفيدة اقتصاديا، لأن الطاقة النظيفة ستكون أرخص من الوقود الأحفوري في المستقبل”.

وأعرب، في هذا السياق، عن الرغبة في تطوير أكثر للعلاقات بين الفاعلين الاقتصاديين المغاربة والسويديين في مجال التكنولوجيات النظيفة والابتكار، مؤكدا على ضرورة تشجيع الاستثمارات والتعاون الأكاديمي.

من جهة أخرى، أجرى السيد البكوري مباحثات مع نائبة رئيس المجلس البلدي لستوكهولم مارغريتا بيورك.

وذكرت السيدة بيورك أنه تم التركيز خلال هذا اللقاء على تأثير التغيرات المناخية على إدارة الشأن المحلي وتجربة العاصمة السويدية في مجال حماية البيئة.

وأعربت عن استعداد المجلس البلدي لستوكهولم لإطلاق “مشاريع ذكية” مشتركة في أفق شراكة رابح-رابح على مستوى المدن والجهات في البلدين من خلال تبادل الخبرات والتجارب.

يذكر أن هذه المباحثات قد جرت، على الخصوص، بحضور سفيرة المغرب في السويد السيدة أمينة بوعياش.

اقرأ أيضا