أخبارفقدان المساحات الغابوية في كولومبيا يسجل ارتفاعا بنسبة 44 في المائة خلال سنة 2016

أخبار

05 أغسطس

فقدان المساحات الغابوية في كولومبيا يسجل ارتفاعا بنسبة 44 في المائة خلال سنة 2016

كولومبيا – سجل فقدان المساحات الغابوية في كولومبيا ارتفاعا بنسبة 44 في المائة خلال سنة 2016 قياسا بالسنة التي قبلها، حسب آخر الأرقام الصادرة عن معهد الهيدرولوجيا والأرصاد الجوية والدراسات البيئية الكولومبي.

وأوضح المصدر ذاته أن العام الماضي عرف فقدان ما لا يقل عن 178 ألف و597 هكتارا من الغابات الطبيعية.

وتغطي الغابات الكولومبية مساحة تزيد عن 59 مليون هكتار، أي 52 في المائة من مساحة البلد الجنوب أمريكي.

ويبقى تحدي الحفاظ عليها كبيرا، خاصة وأن معطيات المعهد تشير إلى فقدان ما معدله 6ر20 هكتار من الغابات الطبيعية على رأس كل ساعة”.

****************

* الأرجنتين -كشفت دراسة للمجلس الوطني الأرجنتيني للبحوث العلمية والتقنية أن بلدة “أورديناراين”، بمحافظة إنتري ريوس سجلت أعلى مؤشرات استخدام مبيد الأعشاب “غليفوسات” بمختلف أرجاء الأرجنتين، والذي تتزايد دعوات الفاعلين البيئيين لمنع استعماله بالنظر إلى أضراره الصحية وتأثيره على التنوع البيولوجي وعلى الأعشاب، على الخصوص.

وأشارت الدراسة إلى أن مبيد الأعشاب غليفوسات يتراكم بشكل متزايد في حقول محافظة إنتر ريوس، وبشكل أكبر في بلدة “أورديناراين”.

وكانت دراسة أجراها علماء في المعهد متعدد التخصصات للأحياء النباتية حذرت من أن استعمال هذا المبيد، حتى وإن كان بكميات قليلة، يؤثر على 70 في المائة من الأنواع النباتية، ما يشكل ضغطا على الغطاء النباتي ويتسبب في ظهور أمراض مستعصية تمس الأعشاب.

وكانت إحدى المحاكم الفيدرالية بالأرجنتين رفضت، مؤخرا، إصدار أمر قضائي لوقف استخدام مبيد الأعشاب “غليفوسات” في جميع أنحاء البلاد بالنظر إلى المخاطر التي يشكلها استخدامه الزراعي، مثلما يطالب بذلك مجموعة من النشطاء البيئيين المحليين.

ويطالب النشطاء بحظر استخدام مبيد الغليفوسات للرش الجوي وفرض منطقة حماية، تصل إلى 5 كلم، من المواد الكيميائية الزراعية، في حالة الرش الأرضي، لا سميا في المناطق القريبة من التجمعات السكنية والمدارس والبلدات والمنازل، والأنهار والبحيرات ومناطق استخراج المياه الجوفية من الآبار.

==================================

* الشيلي:

– يقع المنتزه الطبيعي الوطني “هركيهوي” في منطقة أروكانيا، جنوب العاصمة سانتياغو. وتأسس سنة 1967 بموجب مرسوم وزاري، وتبلغ مساحته 39 كيلومترا مربعا. وبفضل مرسوم جديد سنة 1985، تم توسيع مساحة هذا المنتزه لتصل إلى 8 آلاف و600 كلم مربع.

ويقع في محيط المنتزه الطبيعي، الذي يضم غابات صنوبرية معتدلة، بركان “فياريكا” والعديد من البحيرات مثل “لاغوس تشيكو” و”فيردي” و”تينكيلكو”.

وتشكل المنتزهات الوطنية في الشيلي شبكة تضم 37 متنزها وطنيا بالبلاد وتشرف على إدارتها الجمعية الوطنية للغابات منذ سنة 1970. كما تشمل العديد من الموائل الطبيعية التي تمتد على طول جبال الأنديز والمحيط الهادئ.

اقرأ أيضا