أخبارفنلندا تعبر عن خيبة أملها بعد انسحاب الولايات المتحدة من اتفاق باريس حول المناخ

أخبار

02 يونيو

فنلندا تعبر عن خيبة أملها بعد انسحاب الولايات المتحدة من اتفاق باريس حول المناخ

هلسنكي – عبرت فنلندا عن “خيبة أمل كبيرة” بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب انسحاب بلاده من (اتفاق باريس) حول المناخ.

وقال كيمو تييليكاينن، وزير الإسكان والطاقة والبيئة، “أشعر بخيبة أمل كبيرة بسبب قرار الولايات المتحدة، الذي أعتبره مسيئا لسمعة هذا البلد”.

وعبر المسؤول الفنلندي، في بيان له، عن الأسف لكون “أغنى دولة في العالم تظهر إهمالها تجاه مستقبل البشرية”.

وأكد أنه على الرغم من أن انسحاب الولايات المتحدة لن يدمر الاتفاق، فإنه مع ذلك قد يسبب ضعفا في مجال تأثيره، مشيرا إلى أن هذا القرار قد يزيد من عدم اليقين بشأن سياسة المناخ الدولية.

واعتبر الوزير الفنلندي أنه حان الوقت بالنسبة للدول الأخرى بأن تنخرط في تعاون وثيق في إطار تنفيذ هذه الاتفاقية التاريخية التي تمت المصادقة عليها ففي دجنبر 2015.

وكان دونالد ترامب قال، في خطاب ألقاه من البيت الأبيض، “من أجل الوفاء بواجبي في حماية أمريكا ومواطنيها، فإن الولايات المتحدة ستنسحب من اتفاق باريس بشأن المناخ”، واصفا إياه بالنص “غير العادل” بالنسبة للبلاد.

يذكر أن (اتفاق باريس) بشأن تغير المناخ دخل حيز التنفيذ في رابع نونبر الماضي بعد مصادقة 55 دولة على الأقل التي تعبر مسؤولة عن أكثر من 55 في المائة من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري.

ويهدف الاتفاق، الموقع في دجنبر 2015، إلى مكافحة تغير المناخ من خلال الحد من انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري.

اقرأ أيضا