أخبارفيتنام..العثور على 16 من السلاحف البحرية المهددة بالانقراض في سوق بالجملة

أخبار

23 نوفمبر

فيتنام..العثور على 16 من السلاحف البحرية المهددة بالانقراض في سوق بالجملة

فيتنام – تم العثور مؤخرا على 16 من السلاحف البحرية المهددة بالانقراض، يبلغ وزنها في المجمل 190 كلغ، في سوق بالجملة لبيع المنتجات البحرية في مقاطعة هون ثوم، في جزيرة فو كوك (جنوب غرب البلاد).

وتم العثور على هذه السلاحف النادرة من قبل مجلس إدارة منطقة الحفاظ على جزيرة فو كوك، بتعاون مع حرس الحدود في ميناء آن ثوي.

وقام المجلس بحجز هذه الحيوانات البحرية، فيما قرر المدعي العام الإقليمي تحريك المتابعة القضائية ضد مالك المتجر الذي تم العثور فيه على السلاحف.

والسلاحف التي تم حجزها هي مدرجة في الكتاب الأحمر لفيتنام الخاص بالأنواع المهددة بالانقراض.

———————————-

في ما يلي نشرة الأخبار البيئية لمنطقة آسيا وأوقيانوسيا لليوم الجمعة ..

بكين – سجل تساقط الثلوج المستمر في مقاطعة تشينغهاي بشمال غربي الصين منذ بداية نونبر، رقما قياسيا جديدا في سجلات الأرصاد الجوية للمقاطعة والمستمرة منذ 57 عاما.

ووصل تراكم الثلوج فى فترة ما بين 2 و7 نونبر إلى 18 سنتيمترا على الأرض في محافظة دولان بولاية هايشي ذاتية الحكم لقومية التبت، حيث يبلغ متوسط الارتفاع فوق سطح البحر 3180 مترا.

وتعد هضبة تشينغهاي- التبت، المعروفة باسم “سقف العالم”، منطقة مهمة لمراقبة التغيرات المناخية باعتبار الطقس والأنهار الجليدية مؤشرات لها.

وقال ما تشان ليانغ، كبير المهندسين في مركز الأرصاد الجوية بالمقاطعة، إن” 27 محافظة في تشينغهاي شهدت أرقاما قياسية تاريخية لتساقط الثلوج في نونبر. وقد شهدت مدينة شينينغ حاضرة مقاطعة تشينغهاي تساقط الثلوج بمنسوب بلغ 25.8 مليمتر، وهو رقم قياسي أيضا”.

وقال إن تساقط الثلوج الكبير نجم عن اصطدام الهواء البارد القطبي الجنوبي والهواء الدافئ من جنوبي الصين.

وحذرت محطة الأرصاد الجوية بالمقاطعة من أن العواصف الثلجية الشديدة والطقس البارد المستمر سوف يسفران عن صعوبات فى المرور على الطرق والنقل والزراعة وتربية الحيوانات.

—————————–

– تعتزم الصين والبرازيل إطلاق قمر اصطناعي جديد لمراقبة البيئة والأرصاد الجوية ورسم خرائط، بحسب مسؤول في إدارة الفضاء الوطنية الصينية.

ومن المقرر إطلاق القمر الاصطناعي الجديد، “القمر الاصطناعي الصيني – البرازيلي للموارد الأرضية – 4 إيه”، أو “سي بي إي آر إس – 4 إيه” في النصف الثاني من عام 2019، بحسب ما صرح لي قوو بينغ، الأمين العام لإدارة الفضاء الوطنية الصينية لوكالة أنباء “شينخوا” قبل ندوة عقدت في بكين يوم الخميس، بمناسبة الاحتفال بالذكرى السنوية الـ30 للتعاون الصيني – البرازيلي في مجال الفضاء.

وتعد الأقمار الاصطناعية “سي بي إي آر إس – 4 إيه” مجموعة أقمار اصطناعية لاستشعار الأرض عن بعد، وتم تصميمها بشكل خاص لمراقبة الأرض من مدار للأغراض غير العسكرية.

————————————

– تشارك المزيد من الجامعات الصينية في برنامج يشجع على إعادة تدوير ورق الكرتون الذي استخدم لتعبئة وتغليف مليارات السلع التي يتم إرسالها عبر البريد، وذلك بعد مهرجان التسوق السنوي بالبلاد الذي وافق يوم 11 نونبر الجاري.

وبحسب (تساينياو نتوورك)، الذراع اللوجستية لشركة (على بابا)، فإن أكثر من 100 جامعة في أنحاء الصين أقامت نقاطا لإعادة التدوير في حرم الجامعات للطلاب لإعادة تدوير صناديق الكرتون.

وبحسب مكتب الدولة للبريد فإن شركات التجارة الإلكترونية قامت بإرسال 1,35 مليار سلعة عقب مهرجان التسوق السنوي لـ”عيد العزاب”، بزيادة 25,12 بالمئة على أساس سنوي.

وقال بو هاو، رئيس مركز تساينياو للتوزيع بجامعة تشجيانغ في هانغتشو، والتي شاركت في البرنامج في وقت سابق من العام الجاري، “إنه في كل عام تقريبا يتضاعف عدد الطرود في الجامعات”، مضيفا أن المركز تعاطى مع أكثر من 6000 عبوة يوميا في الأيام التي اعقبت 11 نونبر، وهو ضعف العدد خلال الأيام العادية.

وتابع أن “نحو نصف الطلاب يقومون بإعادة تدوير صناديقهم، وأتوقع أن يزداد العدد في المستقبل”.

وبحسب شركة تساينياو فإنه قد تمت إقامة 5000 نقطة لإعادة التدوير في المجمعات السكنية داخل وفي محيط 200 مدينة صينية لأجل “عيد العزاب” هذا العام.

وأوضحت الشركة أن نقاط التدوير هذه ستكون دائمة في المستقبل، وستقدم الشركة حوافز في شكل ائتمان على الإنترنت للمستهلكين لتشجيعهم على نمط حياة صديق للبيئة.

———————————–

– أستراليا /  اجتاحت عاصفة ترابية عملاقة مناطق في جنوب شرق أستراليا، ما أثار المخاوف من ارتفاع معدلات التلوث وتضرر جودة الهواء.

وأصدرت السلطات إنذارا بحالة تأهب صحي عامة في مدينة سيدني، يوم الخميس، مع بداية وصول عاصفة الغبار التي يبلغ نطاقها 500 كلم.

وحجبت العاصفة الرؤية في مناطق أخرى في نيو ساوث ويلز.

وقالت السلطات إن العاصفة كانت مدفوعة برياح قوية تحملت بالغبار بعد مرورها على التربة الجافة.

وأدى الجفاف إلى تفاقم المشكلة، بعد أن ضرب كامل ولاية نيو ساوث ويلز منذ غشت الماضي، وفقا لبيانات مكتب الأرصاد الجوية الأسترالي.

اقرأ أيضا