أخبارمشاركون في لقاء حول النباتات غير التقليدية الصالحة للأكل في برازيليا يؤكدون على ضرورة إيجاد…

أخبار

02 يونيو

مشاركون في لقاء حول النباتات غير التقليدية الصالحة للأكل في برازيليا يؤكدون على ضرورة إيجاد استخدامات جديدة لهذه النباتات

* البرازيل:

– أكد المشاركون في لقاء حول النباتات غير التقليدية الصالحة للأكل، انطلق أمس الخميس ويختتم اليوم الجمعة في برازيليا، على ضرورة إيجاد استخدامات جديدة لهذه النباتات، لاسيما النباتات التي توجد بمناطق الأهالي.

وشدد المشاركون، خلال هذا اللقاء المنظم بدعم من وزارة البيئة البرازيلية، على أن تشجيع استهلاك النباتات غير التقليدية الصالحة للأكل يسمح بتنويع مصادر الإمداد وتعزيز استدامة السلسلة الغذائية.

واعتبروا أن استهلاك هذه النباتات سيعوض منتجات الصناعة الغذائية الأكثر استهلاكا، وهي الأرز والذرة والقمح، والتي تمثل نصف المواد الغذائية المستهلكة في البرازيل.

==================================

في ما يلي نشرة الأخبار البيئية لأمريكا الجنوبية :

* الأرجنتين:

– شارك وزير البيئة والتنمية المستدامة، سيرخيو برغمان، أمس الخميس ببوينوس آيرس، في ورشة عمل حول النظام الوطني للإدارة المندمجة للمخاطر إلى جانب ممثلين عن وزارة الأمن الوطني.

وتمحورت الورشة، التي نظمت بوزارة البيئة والتنمية المستدامة، حول دور الوزارة في تفعيل النظام الوطني للإدارة المندمجة للمخاطر، وتحديد أولويات ومستويات التدخل.

وتم إحداث هذا النظام بهدف تعزيز وتنسيق العمل المشترك من أجل الوقاية من حالات الأزمات والطوارئ والاستجابة لها والتعامل معها، من خلال تحسين نجاعة نظام الوقاية المدنية وكذا عمليات الطوارئ، والتقليل من حدة التأثير الاقتصادي للكوارث ومن الأضرار التي تسجل على مستوى البنية التحتية.

==================================

– وقعت محافظتا بوينوس آيرس وسانتافي الأرجنتينيتان، مؤخرا، اتفاقية لمعالجة نحو 50 طنا من الإطارات المطاطية المستعملة، في مبادرة ينتظر أن يتم اعتمادها في محافظات أخرى بهدف الحد من الأضرار البيئية والصحية الناجمة عن هذه الإطارات المتلاشية.

وسيتم، في إطار هذه الاتفاقية نقل نحو خمسين طنا من الإطارات المتلاشية التي تم تجميعها بمنطقة سان خوستو، بمحافظة سانتافي، بدعم من وزارة البيئة والتنمية المستدامة، إلى محافظة بوينس آيرس من أجل تدويرها وإعادة استعمالها.

وتشير تقارير إعلامية بالأرجنتين إلى أن حجم الإطارات المطاطية المستعملة المتلاشية بالبلد الجنوب أمريكي يصل سنويا إلى حوالي 100 ألف طن.

==================================

* الشيلي:

– أكد وزير البيئة الشيلي، مارسيلو مينا، أن الرئيسة ميشيل باشليت أكدت التزامها الشخصي بالعمل من أجل المناخ من خلال الإعلان عن العديد من التدابير الفعالة، مثل إدماج سعر الكربون في الاستثمار العمومي وإدراج التربية المستدامة في النظام التعليمي.

وبذلك، وبعد مصادقة الكونغرس على اتفاق باريس، مطلع العام الجاري، أصبحت الشيلي تتوفر على مجموعة من الالتزامات المناخية، والتي تشمل خفض انبعاثاتها من الغازات الدفيئة بنسبة 30 في المائة بحلول سنة 2030 وإعادة تشجير الغابات.

وأشار الوزير إلى أن التزام الشيلي من أجل البيئة ينبغي أن يكون كاملا لأن التغيرات المناخية أمر واقع له انعكاسات ملموسة، وتتجلى على الخصوص، في ارتفاع التساقطات المطرية وزيادة خطر حرائق الغابات وتدهور المحيطات.

اقرأ أيضا