أخبارمصر تستضيف مؤتمر التنوع البيولوجي (كوب 14) العام القادم بمدينة شرم الشيخ

أخبار

13 يونيو

مصر تستضيف مؤتمر التنوع البيولوجي (كوب 14) العام القادم بمدينة شرم الشيخ

القاهرة – قال  خالد فهمي وزير البيئة المصري ،ان  بلاده سوف تستضيف مؤتمر التنوع البيولوجي (كوب 14) العام القادم بمدينة شرم الشيخ ، مشيرا إلى أن مصر حصلت على استضافة هذا المؤتمر بعد الإنجازات الكبيرة التي قامت بها لحماية الطبيعة وبمجال صون المحميات بها.
وأوضح فهمي، في تصريح صحفي أمس ، أن قمة التنوع البيولوجي سوف تركز على كيفية دمج التنوع البيولوجي بالخطط الاقتصادية والاجتماعية للدول المشاركة وماهي الإصلاحات الاقتصادية للمؤسسات التي يجب بان تقوم بها من أجل الحفاظ على التنوع البيولوجي.

وفي ما يلي، أخبار بيئية من العالم العربي

عمان/ وقع الأمين العام لاتحاد الجامعات العربية، سلطان أبو عرابي العدوان، أول أمس الأحد اتفاقية مع شركة المصادر الخضراء للاستثمار والإلكترونيات، لشراء منظومة توليد الطاقة الكهربائية من الطاقة الشمسية بكلفة 30 ألف دينار وتبلغ القدرة الإنتاجية للطاقة بموجب الاتفاقية 75 ألف  كليو واط /ساعة سنويا.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن مسؤول نظم المعلومات في الاتحاد أحمد القيسي، قوله إن تنفيذ هذه الاتفاقية سيوفر الطاقة على الاتحاد بما يعادل حوالي 2000 دينار شهريا تقريبا كما أنها لا تسبب أي انبعاثات وأي آثار ضارة على البيئة.

//////////////////////////////

أبوظبي /احتلت مدينة دبي المركز الثالث في قائمة المدن العالمية التي تضم أكبر عدد من المباني الخضراء، وفقا لتقرير حديث صادر عن شركة (كور سافيلز).

وقالت الشركة في تقرير تحت عنوان “الاستدامة والرفاه في دبي” إن المدينة لديها أكثر من 550 مشروعا حائزا على شهادة الريادة في التصميم البيئي والطاقة (ليد)، وهو نظام معتمد دوليا في تقييم المباني المستدامة.

وتصدرت لندن ونيويورك القائمة ب 2600 مبنى و 900 مبنى على التوالي.

وتحظى دبي، التي تفوقت على مدن رائدة مثل باريس وسنغافورة وسيدني في التصنيف، بأعلى نسبة من المشاريع التي تم اعتمادها بنسبة 81 بالمائة من المشاريع الجارية في جميع أنحاء المدن العالمية.

/////////////////////////////

الرياض/ نظمت الهيئة العامة لتطوير مدينة الرياض مؤخرا تظاهرة تثقيفية في الرياض تحت شعار “أنا مع الطبيعة” تضمنت عددا من الأنشطة والفعاليات، إضافة معرض مصاحب احتوى على عدد من البرامج التوعوية بالبيئة بشكل عام.

واشتملت هذه الفعالية على عدد من البرامج التي تدعو إلى الحد من السلوكيات السلبية في المناطق الطبيعية والمتنزهات، وتقديم معلومات وإرشادات شاملة عن تدوير النفايات في مدينة الرياض، إضافة إلى عرض أشرطة وثائقية للتوعوية في مجالات بيئية متعددة من قبيل تلوث الهواء، وتدوير النفايات، والمواقع الطبيعية.

وتهدف هذه التظاهرة، التي تندرج ضمن 50 برنامجا تشرف عليها الجنة العليا لحماية البيئة، إلى نشر الوعي البيئي لكافة فئات المجتمع، والحفاظ على البيئة، وتعزيز التواصل المستمر مع المجتمع والعمل على تعزيز المشاركة في الحفاظ على البيئة.

////////////////////////////

الدوحة/ بحث برنامج “أصدقاء الطبيعة”، في حلقته الحوارية التاسعة لخيمته الخضراء الرمضانية، موضوع “المدن الذكية”، في محاولة لمقاربة مفهومها عبر الوقوف عند إيجابياتها وسلبياتها وأهدافها وأبعادها الاجتماعية والبيئية والاقتصادية.

وقال رئيس البرنامج، سيف الحجري، في كلمة افتتاحية لهذه الحلقة من جلسات النقاش المبرمجة خلال شهر رمضان إن أهداف المدن الذكية تتمثل في “الإدارة الحكيمة للموارد الطبيعية، وتحسين حياة الفرد، وتغليب مسارات الاعتماد على الطاقات المتجددة، ودعم صناعات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، واعتماد وسائل نقل صديقة للبيئة، وترشيد استهلاك المياه والطاقة، ودعم سياسة السلامة العامة، وتأسيس شبكة ذكية للاستشعار اللاسلكي، وإيجاد حلول مبتكرة لقضايا الاستدامة الحضرية والمياه والكهرباء والنقل، والتحكم في تدفق رأس المال نتيجة للنمو الاقتصادي”.

وتوقف عند مفهوم الاقتصاد الذكي باعتباره “يشجع الابتكار والريادة الإنتاجية”، وأيضا “البيئة الذكية”؛ المتمثلة في الحماية من التلوث وإدارة الموارد الاقتصادية، وكذا “الحوكمة الذكية” التي وصفها ب”نظام للرقابة والتوجيه على المستوى المؤسسي يحدد المسؤوليات والحقوق والعلاقات مع جميع الفئات”.

وفي سياق الحديث عن التدبير الرشيد للمعطى البيئي باعتباره مكونا أساسيا الى جانب عناصر أخرى في تحديد مفهوم “المدن الذكية”، التقى المتناظرون عند التأكيد على وجود توجه لدى قطر للتأسيس لهذا النوع من المدن، مستشهدين بمدينة لوسيل الحديثة (الواقعة شمالا) ومشروع مشيرب (بقلب الدوحة، هو مشروع رائد ل(شركة مشيرب العقارية) لإعادة إحياء الحي التاريخي لمدينة الدوحة).

//////////////////////////////

المنامة/وافق مجلس الوزراء البحريني، أمس الاثنين، على مشروع لتحسين نوعية المياه المعالجة التي يتم تصريفها في خليج توبلي بتقنية متقدمة تتيح المجال لتنظيف الخليج ذاتيا، وخفض الروائح المنبعثة عن الغازات فيه.

وذكر المجلس، في بيان عقب جلسة ترأسها رئيس الوزراء الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، أن ذلك يندرج في إطار مشروع المرحلة الثانية لمياه الصرف الصحي، حيث وافق مجلس الوزراء على توصية اللجنة الوزارية للشؤون المالية وضبط الإنفاق بشأن تمويله.

اقرأ أيضا