غير مصنفوزارة الطاقة والتعدين الأرجنتينية تعتمد على “نظام سوق الكهرباء من المصادر المتجددة” الخاص بالشركات…

غير مصنف

26 أغسطس

وزارة الطاقة والتعدين الأرجنتينية تعتمد على “نظام سوق الكهرباء من المصادر المتجددة” الخاص بالشركات التي يعادل متوسط طلبها أو يفوق 300 كيلوواط

بوينوس أيرس – في ما يلي نشرة الاخبار البيئية لأمريكا الجنوبية لليوم السبت 26 غشت 2017 :

* الأرجنتين:

– اعتمدت وزارة الطاقة والتعدين الأرجنتينية، من خلال قرار نشر مؤخرا في الجريدة الرسمية، “نظام سوق الكهرباء من المصادر المتجددة” الخاص بالشركات التي يعادل متوسط طلبها أو يفوق 300 كيلوواط، والذي ينظم شراء واستهلاك هذه الأخيرة للطاقات المتجددة.

ويلزم النظام الجديد الشركات التي يعادل متوسط طلبها أو يفوق 300 كيلوواط من الكهرباء بأن يشمل استهلاكها نسبة 8 في المائة من الطاقة النظيفة اعتبارا من دجنبر المقبل، على ان ترتفع هذه النسبة إلى 20 في المائة اعتبارا من سنة 2025.

ونقلت تقارير إعلامية محلية أن هذا النظام الجديد سيسهل التعاقد بين موردي الطاقة النظيفة والمشترين الخواص، من خلال تنظيم سوق العقود الآجلة وعقود الشراء المشترك للطاقة بين الموردين والمشترين الخواص.

وتم بموجب هذا القرار أيضا إحداث “السجل الوطني لمشاريع توليد الكهرباء من المصادر المتجدد”، الذي سيتم من خلاله جرد جميع مشاريع التوليد والتوليد المشترك أو الذاتي للطاقة الكهربائية من مصادر متجددة، والمرتبطة بالنظام الأرجنتيني للربط الكهربائي البيني.

==================================

* البرازيل:

– بلغ حجم الموارد التي رصدها صندوق الأمازون لحماية منطقة الأمازون برسم السنة الجارية نحو 150 مليون ريال برازيلي، وذلك من خلال تمويل المشاريع التي تركز على سلاسل الإنتاج المستدامة وتستهدف الشعوب الأصلية.

وتشير تقارير إعلامية محلية إلى أن الصندوق يمول ما لا يقل عن 10 مشاريع للحفاظ على موارد الامازون واستغلالها المستدام، عبر تعزيز توسيع المناطق المحمية، وضمان التأهيل البيئي للمناطق القروية، وتطوير اقتصاد أخضر يثمن الموارد الغابوية.

ويهدف صندوق الأمازون، الذي أنشئ سنة 2008، إلى توفير الموارد اللازمة للاستثمار في مجال الوقاية من إزالة الغابات ورصدها ومراقبتها، فضلا عن حماية النظم الإيكولوجية.

==================================

* الشيلي:

– على بعد كيلومترين تقريبا تحت سطح القارة القطبية الجنوبية الغربية، اكشف العلماء ما يرجح أن تكون أكبر منطقة بركانية على وجه الأرض، تضم حوالي 90 من البراكين التي لم يسبق أن تم تسجيلها، حسب تقارير إعلامية محلية.

واكتشف فريق من الباحثين من جامعة ادنبورغ السكتلندية ما لا يقل عن 91 من البراكين المخبأة تحت الجليد من خلال دراسة موسعة جمعت بين بيانات الأقمار الصناعية والرادارات والمعطيات الجوية.

وحسب هؤلاء العلماء، من المحتمل جدا أن تكون هذه المنطقة هي أكبر منطقة بركانية في العالم. ومع ذلك، فإن حالة البراكين وفترات نشاطها السابقة لا تزال تشكل سرا كبيرا بالنسبة للعلماء.

اقرأ أيضا