أخبارالحكومة البولونية تقرر فتح المجال أمام الاستثمارات الوطنية والأوروبية في مجال إنشاء بنيات الطاقة…

أخبار

28 ديسمبر

الحكومة البولونية تقرر فتح المجال أمام الاستثمارات الوطنية والأوروبية في مجال إنشاء بنيات الطاقة الريحية

   وارسو – قررت الحكومة البولونية فتح المجال أمام الاستثمارات الوطنية والأوروبية في مجال إنشاء بنيات الطاقة الريحية ،وفق عقود طويلة الأمد .

وأضافت ،في بلاغ لها الخميس ، أن تمويل هذا النوع من المشاريع سيقوم على ثلاث مستويات ،يهم الأول التمويل الحكومي الذي يندرج في إطار استراتيجية دعم مصادر الطاقة النظيفة والاقتصاد الأخضر ،والثاني على مستوى الدعم الأوروبي الخاص بالطاقات النظيفة ،والمستوى الثالث الذي يفرض المشاركة الفردية للمواطنين والمؤسسات الصناعية والخدماتية الراغبة في الانخراط في هذا النوع من المشاريع .

وأكدت الحكومة البولونية أن استغلال الطاقة الريحية في البلاد يبقى “ضعيفا جدا مقارنة مع المؤهلات الجغرافية والبيئية للبلد ،ولا يواكب استراتيجية البلاد لتنويع مصادر الطاقة والاستغلال الأمثل لكل مصادر الطاقات المتجددة” .

وأشار المصدر الى أن الحكومة البولونية مستعدة لشراء ما تنتجه مصادر انتاج الطاقة الريحية بأثمنة تفضيلية وإبرام عقود طويلة الأمد وتوفير استثمارات ثابتة ،والبحث عن صيغ تحفيزية أخرى ،تشجيعا لهذا النوع من الاقتصاد الأخضر  وحماية هذا النوع من الانشطة الاقتصادية من مخاطر تغير الأسعار في سوق الطاقة ،وهو ما يهم ليس فقط المصنعين وإنما أيضا العملاء والزبناء.

////////////////////

افتتح بالحديقة الوطنية القطبية بروسيا الأربعاء المركز الفكري للجامعة الاتحادية الشمالية (أركتيك) أوفسيانكينا ، والذي تم خلاله  تنظيم أول معرض للجيولوجيا ،الاكبر من نوعه بشمال روسيا.

وقال الكسندر كيريلوف مدير الحديقة الوطنية القطبية الروسية إن هذا المركز ” سيصبح مقرا لتنظيم المعارض التفاعلية والمحاضرات والدورات العملية للطلاب الذين يتابعون دراساتهم في المجالات العلمية الجيولوجية والبيولوجية الدقيقة .

وتدعم وزارة الموارد الطبيعية والإيكولوجيا في الاتحاد الروسي، هذه المشاريع التعليمية لفائدة تلاميذ المدارس والطلاب.

وتسعى روسيا من خلال اقامة مثل هذه المؤسسات ، الى أثارة اهتمام تلاميذ المدارس والطلبة في المناطق الروسية المختلفة بأهمية الحفاظ على الطبيعة والاعتناء بالفضاءات الطبيعية ،من خلال اقامة مشاريع بيئية تثقيفية وتحسيسية ،علاوة على تنظيم لقاءات ومعارض تعنى بالموارد الطبيعية والايكولوجية.

//////////////////////////

اتخذت سلطات اسطنبول اجراءات لمنع قطع اشجار الصنوبر بصورة غير مشروعة قبل ليلة رأس السنة الجديدة ، وذلك من خلال تكثيف المراقبة في المناطق الحرجة خلال ال 15 يوما الماضية، لحماية الاشجار وخاصة الصنوبر الذي يؤثث عالبا فضاءات الاحتفال بالعام الجديد.

ووفقا لرئيس مديرية الغابات الإقليمية في اسطنبول، لريسب أتيس، فإن هذه التدابير ترمي إلى منع الأشخاص من استغلال الغابات بصورة غير مشروعة، مضيفا أنه ينبغي توزيع  الشتائل مجانا على الجمهور في أماكن معينة وتحت مراقبة المسؤولين .

وقد ألقي القبض على  10 أشخاص قاموا بصورة غير مشروعة بقطع أشجار الصنوبر وهم معرضون من قبل العدالة للحكم بالسجن ما بين ثلاثة أشهر وخمس سنوات.

//////////////////

النمسا: اقترحت وكالة البيئة على الحكومة النمساوية خطة ترمي الى توقيف تسويق مركبات الديزل والبنزين بحلول سنة 2020 ،وذلك بغية ضمان أسطول للسيارات الكهربائية والهيدروجينية في النمسا استثناء في أفق سنة 2050.

وقال مدير الوكالة يورغن شنايدر  أنه من الضروري وضع اهداف طموحة لتحقيق هذا المشروع  ،وضرورة  التخلي عن الوقود الاحفوري (النفط والغاز الطبيعي والفحم) في النمسا ،وهو أمر ممكن تحقيقه في الأفق المنظور “.

وأضاف أنه من أجل الوفاء بالتزامات النمسا بموجب اتفاق باريس (كوب 21)، ترغب وكالة البيئة النمساوية حظر بيع المركبات (البنزين والديزل) في سنة 2020، ثم إلغاء وجودها بشكل نهائي في أفق 2050. ولتحقيق هذا الهدف الطموح، من المتوقع احداث ضريبة خاصة  لمعاقبة أصحاب المركبات الحرارية في عام 2020.

ويمكن أن تتبع النمسا خطى النرويج وهولندا والهند، التي يتمثل طموحها في تخفيض  بيع مركبات الديزل والبنزين على المدى المتوسط وحظرها بحلول سنة 2030 .

وأوصت الوكالة باستبدال حافلات الديزل أو المستعملة للمواد الهجينة بالمدن الكبرى ، بأخرى تعمل بالكهرباء أو الهيدروجين.

اقرأ أيضا