أخبارتركيا شهدت أسوء موجة جفاف في سنة 2017 لم تعرفها البلاد منذ 44 سنة بسبب الانخفاض الكبير في الامطار

أخبار

11 يناير

تركيا شهدت أسوء موجة جفاف في سنة 2017 لم تعرفها البلاد منذ 44 سنة بسبب الانخفاض الكبير في الامطار

قال وزير المياه والغابات التركي فيسيل ايروغلو إن تركيا شهدت أسوء موجة جفاف في سنة 2017 لم تعرفها البلاد منذ 44 سنة بسبب الانخفاض الكبير فى الامطار.
وأضاف أن تركيا التي تقع في منطقة شبه قاحلة ليست غنية بالماء إذ انخفضت مستويات الأمطار إلى حد كبير ، مشيرا إلى أنه بفضل السدود تمكنت السلطات من توفير المياه خلال العام الماضي ، الذي اعتبر الأكثر جفافا منذ 44 سنة الماضية.
وأوضح ، أن وزارة المياه والغابات التركية قامت بمجموعة من الاستثمارات وصلت الى 158 مليار ليرة تركية (حوالي 42 مليار دولار) امتدت على السنوات ال 15 الماضية، لبناء مرافق جديدة من بينها 513 من محطات الطاقة الكهرومائية.
واشار الى أنه في سنة 2017، تم بناء 111 سدا، و38 من البرك الاصطناعية ، و184 مشروعا للري، و28 مرفقا لمياه الشرب و147 مرفقا للوقاية من الفيضانات.
وقال الوزير التركي “حتى ولو كان هناك جفاف في العامين المقبلين، لن يكون هناك نقص في المياه في اسطنبول” وذلك بفضل سد ميلين (شمال غرب) الذي يتوفر على طاقة استيعابية تصل الى 1.77 مليار متر مكعب سنويا.
——————————————————————————–
فيما يلي نشرة الأخبار البيئة من شرق أوربا:
وارسو – أعلن البرلمان البولوني ،اليوم الخميس ،عن مصادقة لجنة البيئة عن التعديلات التي تبناها مؤتمر الدوحة لتغير المناخ بشأن خفض انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون.
وأكد المصدر أن مصادقة لجنة البيئة بالبرلمان “تعكس التزام بولونيا بمقتضيات بروتوكول كيوتو ، وبخفض انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون بنسبة 20 في المائة بحلول عام 2020 ، وتحرص على إعطاء الأولوية لسياسة بيئية هادفة تتوخى من خلالها بولونيا المساهمة في التنزيل الصحيح للقرارات الدولية لمكافحة التلوث والحفاظ على جودة الهواء والحد من انبعاثات الغازات الدفيئة بنسبة 5 في المئة على الاقل”.
وأشار البرلمان الى أن بولونيا ومقارنة بمستويات عام 1990 خفضت انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بأكثر من 30 في المائة ، تجاوبا مع توصيات ومقررات البروتوكولات الدولية ذات الصلة.
———————————————————————————
نشرت المفوضية الأوروبية مذكرة لدعم تنفيذ اتفاق باريس للعام 2015 حول المناخ في بلدان غرب البلقان وتركيا، لتشجيع وتسهيل انتقالها إلى اقتصادات قليلة الانبعاثات ومحترمة للبيئة.
وتهم هذه المذكرة الأوربية كلا من تركيا وألبانيا والبوسنة والهرسك ومقدونيا وكوسوفو ومونتينغرو وصربيا وتنص على تقديم دعم فني ومادي.
وحددت تاريخ فبراير المقبل للتقدم بمشاريع للطاقات المتجددة القابلة للحصول على دعم أوربي من نحو مليوني أورو.
وجاء في المذكرة أن الهدف من هذا المشروع هو مساعدة دول غرب البلقان وتركيا على بناء قدراتهما لتنفيذ اتفاق باريس وتطوير اقتصادات منخفضة الانبعاثات وذات قدرة على التكيف مع التغير المناخي.
——————————————————————————–
تعتزم روسيا إحداث مختبرين فلكيين حديثين في كوبا بغية دراسة المواصفات الطيفية والفوتومترية لمختلف الأجرام السماوية.
وأوردت وكالة الأنباء الروسية ” تاس” الأربعاء، بأن المشروع يقضي بنقل مرصدين أوتوماتيكيين إلى كوبا ونصبهما هناك، وذلك بغية دراسة المواصفات الطيفية والفوتومترية لمختلف الأجرام السماوية، ومتابعة الأهداف الفضائية التي قد تشكل خطورة على الأرض، ومنها النيازك والكويكبات والنفايات الفضائية.
وأشار المصدر ذاته إلى أن اجتماع فريق العمل الروسي-الكوبي، الخاص بالتعاون في مجال العلم والتكنولوجيا والبيئة، الذي عقد في غشت الماضي بموسكو، تطرق إلى تحقيق هذا المشروع.
وشهدت هافانا الأسبوع الماضي انعقاد مؤتمر حضره الخبراء في المعهد الكوبي لفيزياء الأرض والفلك ومعهد الفلك التابع لأكاديمية العلوم الروسية ، حيث تم بحث هذا المشروع، وبصورة خاصة موقع نصب المرصدين الروسيين.

اقرأ أيضا