أخبارفرنسا و “الفاو” تجددان التعاون القائم بينهما في مجال الفلاحة المستدامة والتغير المناخي

أخبار

13 ديسمبر

فرنسا و “الفاو” تجددان التعاون القائم بينهما في مجال الفلاحة المستدامة والتغير المناخي

روما- جددت فرنسا ومنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) خطة التعاون القائم بينهما ووضعتا قضايا التغير المناخي والفلاحة المستدامة والقضاء على الجوع والتنمية الريفية والاستخدام الأمثل للموارد الطبيعية في صلب عملهما الاستراتيجي المشترك للسنوات القادمة.

و تم تجديد هذا التعاون من خلال توقيع المدير العام للفاو جوزيه غرازيانو دا سيلفا ووزير أوروبا والشؤون الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان ،أمس الثلاثاء،  على اتفاقية إطار  تتعلق بالتعاون بين الجانبين حتى العام 2021، وذلك على هامش قمة المناخ الدولية “وان بلانيت ساميت ” بباريس.

وترتكز الاتفاقية الجديدة بين منظمة” الفاو” و فرنسا على هدف مشترك يتمثل في دعم التحول إلى النظم الفلاحية والغذائية المستدامة، باعتبارها عنصرا أساسيا لمواجهة تحديات الجوع وتغير المناخ وتوفير فرص عمل لائقة للجميع.

وبموجب الاتفاقية، تتعهد الحكومة الفرنسية، عبر الوزارات ذات الصلة ومراكز التميز والوكالة الفرنسية للتنمية، بتعزيز شراكتها في المجالات ذات الاهتمام المشترك، وبالتنسيق مع المنظمات الأخرى التي تتخذ من روما مقرا لها.

ووفق الاتفاقية فإن جهود معالجة قضايا التغير المناخي والتغذية والفلاحة الإيكولوجية والهجرة تحظى بالأولوية في هذه الشراكة، كما هو الحال بالنسبة لإفريقيا ، لا سيما منطقة الساحل والشرق الأوسط.

وقال دا سيلفا، في كلمة بالمناسبة، إن “القضاء على الجوع هو مطلب أساسي لتحقيق أهداف التنمية العالمية المستدامة، ولا يمكن إنجاز ذلك إلا إذا تصدينا للتحديات التي يطرحها التغير المناخي على الزراعة والأمن الغذائي”.

و أكد  أن حماية التنوع البيئي وتقليل هدر الطعام واستعادة التربة والمحافظة على صحتها وتوفير فرص عمل لائقة في الدول النامية، هي كلها أهداف يتعين تجسيدها وتتطلب جميعها شركاء متماسكين ومتكاملين وأقوياء بشكل خاص.
و في نفس السياق، عقد غرازيانو دا سيلفا اجتماعا ثنائيا اليوم الأربعاء مع ستيفان ترافرت وزير الزراعة والغذاء الفرنسي، كما التقى مع قادة مركز التعاون الدولي للأبحاث الزراعية من أجل التنمية والمعهد الوطني للبحث الزراعي والمعهد الفرنسي للعلوم الزراعية والغذائية والبيطرية، وهو من أكبر المؤسسات البحث في فرنسا في مجال الزراعة والتعاون الدولي، لتدارس سبل تعزيز التعاون مع هذه المؤسسات.

اقرأ أيضا