أخباروزارة البيئة المصرية تنظم ورشة تدريبية حول “تصنيف وتفكيك المخلفات الإلكترونية”

أخبار

06 ديسمبر

وزارة البيئة المصرية تنظم ورشة تدريبية حول “تصنيف وتفكيك المخلفات الإلكترونية”

القاهرة – نظمت وزارة البيئة المصرية أمس الثلاثاء، ورشة تدريبية حول “تصنيف وتفكيك المخلفات الإلكترونية”، وذلك لفائدة العاملين بجهاز تنظيم المخلفات وجهاز شؤون البيئة بوزارة البيئة وكذا وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط، أن الهدف من هذه الورشة هو بناء قدرات العاملين بمجال تدوير المخلفات الإلكترونية والتعريف بأفضل الممارسات البيئية ومعايير وإجراءات السلامة البيئية والصحة المهنية ذات الصلة بتداول المخلفات الإلكترونية وذلك من خلال التدريب على تفكيك الأصناف (حاسب آلي مكتبي، هاتف محمول، طابعة) وتصنيف الأجزاء الخطرة وغير الخطرة وطرق التخلص الآمن منها، إضافة إلى عرض تجارب لشركات رائدة في مجال تدوير المخلفات الإلكترونية.

وتندرج هذه الورشة التدريبية في إطار برنامج تدريبي تنفذه وزارة البيئة بتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، ومشروع صناعات إعادة التدوير المستدامة السويسري الذي ينفذه مركز البيئة والتنمية للإقليم العربي وأوروبا (سيداري) بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

===================================
بيروت/ تنظم حاليا بالعاصمة اللبنانية، حملة من أجل تشجيع استخدام الدراجات الهوائية في التنقل تحت شعار “بيروت أحلى على الدراجات الهوائية”، وذلك بمبادرة من مجموعة من الناشطين اللبنانيين المهتمين بالمجال البيئي.

وأوضح المنظمون أن الهدف من هذه الحملة البيئة العمل على تحويل بيروت إلى مدينة خالية من السيارات، عبر تخصيص أماكن لانتظار السيارات في محيط المدينة للحد من استعمال السيارات داخل بيروت واستبدالها بدراجات هوائية أو وسائل النقل العام.

وبنفس المناسبة يقوم محبو الدراجات بمجموعة من الرسومات بعدد من الأماكن البارزة بالمدينة من خلال جداريات ورسومات ملونة تحث الناس على استخدام الدراجات في تنقلاتهم.

ويتطلع الناشطون أن تشكل هذه الأعمال الفنية على الجدران حافزا لاستبدال مستعملي السيارات بدراجات هوائية في تنقلاتهم داخل المدينة.

=============================================
أبو ظبي/ وقعت وزارة التغير المناخي والبيئة الاماراتية أمس الثلاثاء مذكرة تفاهم مع شركة خاصة للتجهيزات الصناعية والخدمات البحرية لإنشاء كهوف صناعية بهدف تحقيق استدامة البيئة البحرية وتنمية الثروات المائية الحية بدولة الإمارات.
ونقلت وكالة الانباء الاماراتية عن ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة قوله إن مذكرة التفاهم تأتي ضمن استراتيجية الوزارة في تعزيز الشراكة مع القطاع الخاص، وتعزيز قيم المسؤولية المجتمعية لدى مؤسسات القطاع الخاص، حيث تتضمن مبادرة “محميات زايد الخير” إنزال 200 كهف صناعي خلال العام المقبل ضمن مبادرات “عام زايد” بهدف دعم استدامة البيئة البحرية وتعزيز الأبحاث والدراسات العملية في مجال التنوع الاحيائي البحري، وبناء حاضنات لصغار الأسماك في البيئة البحرية الساحلية وتعزيز مخزون الثروة السمكية.
وأضاف أن تنفيذ هذا المشروع يمثل خطوة إضافية في تعزيز نجاح برنامج “الكهوف الاصطناعية” الذي أطلقته الوزارة في العام الماضي، في إطار الجهود المستمرة التي تبذلها بهدف تعزيز حرفة الصيد وتطوير استدامة الثروة السمكية باعتبارها من أهم المصادر الطبيعية الحية المتوفرة في مياه الدولة.
وتتولى شركة دلما للتجهيزات الصناعية والخدمات البحرية بموجب المذكرة إنزال 200 كهف اصطناعي مصنعة من مواد صديقة للبيئة في عدد من المناطق الساحلية في الدولة، على أن يبدأ إنزال الكهوف مطلع شهر ابريل من العام المقبل.

=============================================

عمان/ توقع الأمين العام للهيئة العربية للطاقة المتجددة، محمد الطعاني، أن تبلغ إنجازات وثمار الطاقة الخضراء بالوطن العربي حوالي 500 مليار بحلول عام 2030.

وأشار الطعاني، أمس الثلاثاء، خلال المنتدى الاستثماري الرابع للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة بالبحر الميت، إلى أن من شأن ذلك أن يساهم في توفير فرص عمل للأجيال المقبلة.

وأوضح رئيس الجمعية الأردنية للطاقة المتجددة عبد الرحيم الحنيطي، من جانبه، أن الطاقة المتجددة تعتبر أحد أهم المصادر البديلة المتاحة، مشيرا إلى أن الجمعية منذ تأسسيها، تسعى لنشر الوعي بالتحول إلى استعمال الطاقة البديلة لسد الطلب المتزايد على الطاقة.
وأبرز عضو الحزب الأخضر في البرلمان الألماني هانز جوزيف فل، أهمية تشجيع العمل على ابتكار طرق وأفكار في الطاقة البديلة، مشيرا إلى أن استخدامات الطاقة عملت في ألمانيا على تحقيق إيجابيات من حيث كلفة الطاقة ونظافتها.
وعلى هامش المنتدى، افتتحت سموها معرضا للشركات الوطنية والدولية العاملة في مجال الطاقة المتجددة ومشروعات أردنية لعدد من طلبة مدارس وزارة التربية والتعليم.

اقرأ أيضا