جهاتإطلاق حملة واسعة للنظافة في مدينة أكادير

جهات

26 فبراير

إطلاق حملة واسعة للنظافة في مدينة أكادير

أكادير – انطلقت، يوم السبت، حملة واسعة للنظافة تشمل مختلف أحياء مدينة أكادير، وذلك من أجل تأهيل مدينة الانبعاث، والرقي بمشهدها الحضري، وتثمين جاذبيتها باعتبارها عاصمة جهة سوس ماسة وقاطرة تنميتها.

وقد أعطيت إشارة الانطلاقة لهذه الحملة المنظمة تحت شعار “أكادير مدينة نظيفة” بحضور السيدة زينب العدوي والي جهة سوس ماسة عامل عمالة أكادير إداوتنان، ورئيس الجماعة الحضرية لأكادير السيد صالح المالوكي، وعدد من المنتخبين، وممثلين عن العديد من منظمات المجتمع المدني والمؤسسات الشريكة في هذه الحملة.

وحسب بلاغ للجماعة الحضرية لأكادير، فإن هذه الحملة تأتي في إطار استعداد أكادير لاستقبال مجموعة من التظاهرات الثقافية والفكرية والرياضية والبيئية الكبرى خلال شهري مارس وأبريل، وقبيل حلول موسم الصيف الذي يعرف توافدا كبيرا للزوار والسياح المغاربة والأجانب على المدينة.

ومن جملة الأهداف التي تتوخى الجماعة تحقيقها من خلال تأهيل المشهد الحضري، والذي يستمر على امتداد ستة أشهر، تنظيف المدينة وإزالة النقط السوداء منها، وتأهيل وصيانة المساحات الخضراء، وإصلاح وتقوية الإنارة العمومية، وتوحيد لون صباغة الواجهات، وصيانة وإصلاح الطرقات، وتعميم التشوير الأفقي والعمودي.

وتم تسخر مجموعة من الآليات لتنفيذ هذه الحملة من جملتها 12 شاحنة لجمع النفايات، و5 جرافات، وشاحنة متخصصة في إصلاح أعمدة الإنارة العمومية، وشاحنة أخرى لترميم الطرقات، إلى جانب توفير أدوات الكنس، ومجموعة من الأدوات والآليات المسخرة في عملية النظافة، وجمع النفايات.

كما تجند لهذه الحملة حشد من الموارد البشرية في مقدمتهم 155 شخصا من المستخدمين التابعين للجماعة الحضرية لأكادير والمصالح الولائية للجهة، إضافة إلى عدد من المتطوعين المنتسبين للنوادي البيئية الجامعية، ومنظمات المجتمع المدني المحلي.

يشار إلى أن هذه الحملة، المنظمة بتنسيق مع ولاية جهة سوس ماسة وبتعاون مع مختلف فعاليات المدينة، تعد الثانية من نوعها التي يطلقها المجلس الجماعي لأكادير من أجل تحقيق نظافة شاملة للمدينة، وذلك بعد حملة النظافة الأولى التي أطلقها المجلس أواخر شهر شتنبر 2015.

اقرأ أيضا