جهاتكوب 22 .. غرس أزيد من 190 ألف شجيرة غابوية في يوم واحد بجهة طنجة-تطوان-الحسيمة

جهات

12 نوفمبر

كوب 22 .. غرس أزيد من 190 ألف شجيرة غابوية في يوم واحد بجهة طنجة-تطوان-الحسيمة

طنجة – تم اليوم السبت بمنطقة التصدير الحرة في طنجة إطلاق عملية غرس 190 ألف شجيرة غابوية في يوم واحد بأكثر من 40 موقعا بجميع مناطق جهة طنجة-تطوان-الحسيمة وذلك في إطار المبادرة التي أطلقتها المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر.

وتروم هذه المبادرة، التي تنظمها المندوبية تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس وعلى هامش احتضان المغرب للدورة ال22 لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطار بشأن تغير المناخ (كوب22)، ما بين 7 و18 نونبر الجاري بمراكش، غرس ما يزيد عن مليون شجيرة غابوية في يوم واحد في نحو 210 موقعا بجهات المغرب الاثنتي عشرة، بدعم من جميع الشركاء، خاصة المقاولات والمنتخبين المحليين والمجتمع المدني والمؤسسات التعليمية.

وأشار المدير الجهوي للمندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر لمنطقة الريف، عبد العزيز الحجاجي، إلى أن هذه المبادرة الجهوية تهدف إلى زرع نحو 190 ألف شجرة بمنطقة الشمال في يوم واحد من بينها أكثر من 2000 شجرة في محيط منطقة التصدير الحرة في طنجة بمشاركة أكثر من 200 شريك من بينهم مقاولات ومنتخبون محليون ومنظمات المجتمع المدني ومؤسسات تعليمية بهدف التحسيس بالدور الأساسي للغابات والأشجار في الحفاظ على التربة، وامتصاص ثاني أكسيد الكربون من الغلاف الجوي وانتظام التساقطات المطرية، ومحاربة الآثار الضارة الناجمة عن التغيرات المناخية.

وأوضح أن هذه العملية البيئية المحلية، التي يتم تنظيمها بشراكة مع جمعية المستثمرين بمنطقة التصدير الحرة في طنجة، ومناطق طنجة المتوسط، والاتحاد العام للمقاولات المغربية بجهة طنجة-تطوان-الحسيمة، وجمعيات المجتمع المدني المهتمة بالشأن البيئي ومنتخبين، تشمل زرع أكثر من 2000 شجرة حول الوحدات الصناعية للتخفيف من آثار الغازات المنبعثة وحماية التنوع البيولوجي والنظم الإيكولوجية، داعيا جميع الأطراف المعنية لتعبئة وتوحيد جهودهم لإنجاح هذه المبادرة.

وتتوخى هذه المبادرة خلق حركية للتعبئة والالتفاف حول برنامج التشجير الوطني لسنة 2016 والذي يوفر ما يفوق 40 مليون شجرة غابوية ويشمل مساحة تناهز 45 ألف هكتار،

من جانبه، أكد رئيس منطقة التصدير الحرة في طنجة، السعيدي محمد علي، أن هذه المبادرة تشكل خطوة هامة في التزام جمعيته وشركائها على احترام البيئة واعتماد الممارسات الخضراء المستدامة ، مبرزا أنه سيعقب هذه العملية تنظيم يوم لتحسيس المقاولات المتواجدة بالمنطقة الحرة بأهمية احترام البيئة والحفاظ على الموارد الطبيعية.

اقرأ أيضا