أخبارأفريسيتي 2018 : الدعوة إلى إدراج مبادرات الانتقال البيئي ضمن استراتيجيات التنمية المحلية

أخبار

25 نوفمبر

أفريسيتي 2018 : الدعوة إلى إدراج مبادرات الانتقال البيئي ضمن استراتيجيات التنمية المحلية

 

مراكش  –  أكدت قمة أفريسيتي 2018 على أن المدن والجماعات الترابية صارت مدعوة، أكثر من أي وقت مضى، إلى إدراج مبادراتها ضمن استراتيجيات للانتقال البيئي، تنطوي على إعادة النظر في أولويات سياسات التنمية المحلية والتخفيف من آثار التغيرات المناخية.

وجاء في توصيات المحور الخامس حول “الانتقال البيئي والتغير المناخي” ضمن قمة أفريسيتي المنعقدة بين 20 و 24 نونبر بمراكش أن “لا خيار أمام المدن والجماعات الترابية سوى اتباع طريق الانتقال البيئي”.

وأبرزت الوثيقة التي تمت المصادقة عليها بالاجتماع في ختام الجلسات الموضوعاتية بقمة “أفريسيتي” أنه “يتعين على المنتخبين الترابيين، بالتأكيد، تشجيع التدبير الفعال للنفايات (الصلبة والسائلة) وضمان صحة أفضل للسكان بفضل إدماج القضايا البيئية والمناخية الطبيعة في تخطيط المدن والقرى”.

ودعا المشاركون المسؤولين المحليين إلى حماية التنوع الاحيائي للمدن لتفادي الأضرار وتدهور المنظومات البيئية بشكل لا رجعة فيه.

كما اعتبروا أن ضمان ولوج أفضل للجماعات المحلية الإفريقية إلى الطاقات المتجددة واستيعاب أفضل للقضايا المناخية هي مهمة ملقاة على عاتق المسؤولين السياسيين، المدعوين إلى وضع آليات لتمويل الانتقال البيئي بإفريقيا.

وجاء في التوصية أن تقوية قدرات الفاعلين في البلديات في مجال النقل وتدبير النفايات والتغيرات المناخية يعتبر من الركائز المهمة لهذه الخطوة، وهذا مع انخراط المؤسسات الدولية.

اقرأ أيضا