أخبارالقنيطرة ..ورشة لفائدة خمسين باحثا في مجال التثمين الطاقي للنفايات

أخبار

26 نوفمبر

القنيطرة ..ورشة لفائدة خمسين باحثا في مجال التثمين الطاقي للنفايات

القنيطرة – شارك خمسون باحثا اليوم الاثنين بالقنيطرة، في ورشة دولية تندرج في إطار التعاون العلمي المغربي-الألماني، همت التثمين الطاقي للنفايات.

وترمي الورشة المنظمة من طرف كلية العلوم التابعة لجامعة ابن طفيل بالقنيطرة، بتعاون من جامعة العلوم التطبيقية ببرلين، والتي تتواصل لثلاثة أيام، إلى الاستفادة من نقل التكنولوجيا والخبرة الألمانية في ما يتصل بإنتاج الغاز الحيوي انطلاقا من النفايات العضوية.

وأكد السيد خالد الصمدي، كاتب الدولة المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي، أن الاستراتيجية المعتمدة بشأن الطاقات المتجددة وبتثمين النفايات العضوية، تقتضي انفتاحا حتى تتسنى الاستفادة من خبرة البلدان المتقدمة في الميدان.

وأبرز السيد الصمدي في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء أن الجامعة المغربية تتوخى من خلال سياسة الانفتاح هاته فضلا عن تعزيز التعاون مع قطاعات الصناعات وعالم المقاولة، تحديد احتياجات الشركاء بشأن البحث والتكوين وتثمين النتائج المحصلة من طرف مختبرات البحث.

من جانبه، أفاد رئيس قسم الهيدروجين والطاقة الحيوية والتصفية بمعهد البحث في الطاقة الشمسية والطاقات المتجددة، سمير راشيدي، بأن المعهد خصص غلافا ماليا قدر في 400 مليون درهم لتمويل عدة مشاريع بجامعة ابن طفيل، مشيرا إلى أن هذا المبلغ سيتضاعف في المستقبل، لاسيما من خلال مبادرات داعمة يلتزم المغرب بترجمتها عبر شراكات مع بلدان متعددة.

وأوضح السيد راشيدي أن المعهد كوكالة تمول مشاريع جامعية وأخرى تعود لمراكز بحثية مغربية، تعمل على إطلاق طلبات مشاريع ثنائية مع بلدان عديدة، لاسيما ألمانيا وفرنسا.

ويتضمن برنامج اللقاء، ورشات يديرها خبراء مغاربة وألمان، وتتعلق بتثمين النفايات العضوية وإنتاج الغاز الحيوي، والانشطار العضوي للنفايات الفلاحية وللصناعات الغذائية وفضلات الحيوانات.

وشارك في افتتاح الورشة ممثل سفارة ألمانيا، وخبراء وباحثون متخصصون في مجال تثمين النفايات العضوية، ومهندسون ينحدرون من مختلف جهات المملكة.

اقرأ أيضا