مقال مميزالمغرب يحصل على جائزة بالأمم المتحدة لجهوده في مجال تعزيز مقاربة النوع الاجتماعي في البحث في علوم…

مقال مميز

06 يونيو

المغرب يحصل على جائزة بالأمم المتحدة لجهوده في مجال تعزيز مقاربة النوع الاجتماعي في البحث في علوم المصايد

نيويورك (الأمم المتحدة)- حصل المغرب، اليوم الثلاثاء بمقر الأمم المتحدة، على جائزة من منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو) تقديرا لجهوده في مجال تعزيز مقاربة النوع الاجتماعي في البحث في علوم المصايد.

وقد تسلم هذه الجائزة، التي قدمتها مديرة اليونسكو، إيرينا بوكوفا، باسم المغرب وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، عزيز أخنوش، وذلك خلال حفل نظم من طرف لجنة اليونسكو الدولية الحكومية لعلوم المحيطات، على هامش مؤتمر الأمم المتحدة حول المحيطات.

وأعرب السيد أخنوش ، في كلمة بهذه المناسبة، عن “فخره” بتسلم باسم المملكة المغربية لهذه الجائزة التي “تعترف بجهود بلدي في مجال تعزيز علوم المصايد والمحيطات”.

وأبرز أن الحصول على جائزة في فئة مقاربة النوع الاجتماعي يشكل “مبعث فخر لنا ، لأن المساواة بين الرجل والمرأة في مجالات البحث لا تحظى بما فيه الكفاية من التقدير، وأنه لا يمكن أن تظل هكذا”.

وأشار إلى أن النساء يشكلن  في المغرب 33 بالمئة من الأشخاص النشيطين في مجال علوم المحيطات والمصايد، وأن “العدد يتزايد سنة بعد سنة”.

وصرح السيد أخنوش للصحافة أن العنصر النسوي في البحث العلمي “أساسي”، لذلك “لا يمكننا إلا أن نكون فخورين بهذا المعطى، وكذا بالآفاق التي ستساهم حتما في تعزيز وضعية المرأة في مجال البحث، وحضورها في عالم المحيطات”.

اقرأ أيضا