مقال مميزبرنامج مكافحة الضباب الدخاني في بولونيا لا يساهم في تقليص هذا المعطى بشكل عملي

مقال مميز

08 يناير

برنامج مكافحة الضباب الدخاني في بولونيا لا يساهم في تقليص هذا المعطى بشكل عملي

وارسو – اعتبرت صحيفة “فيبورشا” اليوم الاثنين ،استنادا الى “تقارير علمية معتمدة” ، أن برنامج مكافحة الضباب الدخاني في بولونيا “موجود على الورق ،ولا يساهم في تقليص هذا المعطى بشكل عملي “.
وأشارت الصحيفة ،المحسوبة على المعارضة ، أن “الدليل كذلك على كون برنامج مكافحة الضباب الدخاني غير مجدي ،هو ما أكدته المفوضية الأوروبية من كونها لن تقبل بتمويل هذا البرنامج الذي يقوم على دعم مواقد الفحم وتجهيزات التدفئة المعتمدة على الفحم الحجري ،الذي هو أصلا ملوث وخطير “.

وأكدت الصحيفة أن هناك معلومات “واضحة من المفوضية الأوروبية تثبت أن الاتحاد الأوروبي لا ينوي تمويل أو دعم برنامج الحكومة البولونية “الهواء النقي” الهادف الى تغيير بنيات التدفئة ،لكن باعتماد مواد طاقية ملوثة ،مثل الوقود الأحفوري ، ما يؤشر على أن الأهداف الرئيسية لخطة الحكومة لمعالجة الضباب الدخاني غير مجدية ،ولا يمكن أن تحقق الأهداف المرجوة منها ،سواء في المستقبل المنظور أو على امتداد العشر سنوات القادمة ،أي مدة تنزيل البرنامج “.

واستبعدت الصحيفة “إمكانية أن يحقق برنامج الحكومة لمكافحة الضباب الدخاني ،الذي رصدت له ما يقارب 103 مليار زلوطي (أزيد من 25 مليار يورو) إضافة الى دعم الصندوق الوطني لحماية البيئة وإدارة المياه، مرامي الحد من انبعاثات الغازات الدفيئة ،خاصة وأن مؤسسات الاتحاد الأوروبي ترفض تمويل هذا البرنامج الذي لا يمكن أن يحقق نتائج ملموسة تساهم عمليا في القضاء على تلوث الهواء أو الحد منه ،وهو التلوث الذي تعاني منه الغالبية العظمى للمحافظات البولونية “.

ورأت الصحيفة أن “نجاح أي برنامج لمكافحة تلوث الهواء رهين بتحقيق نتائج عملية على أرض الواقع بتغيير كلي لمصادر الطاقة الملوثة المستعملة وليس للتجهيزات ،التي ستبقى ملزمة باستعمال طاقات غير نظيفة “.

اقرأ أيضا