مقال مميزالكشف عن ترتيب المدن العشرة الأكثر صداقة للبيئة في روسيا خلال سنة 2018

مقال مميز

de touristes
07 يناير

الكشف عن ترتيب المدن العشرة الأكثر صداقة للبيئة في روسيا خلال سنة 2018

روسيا/ نشرت وسائل إعلام روسية ترتيب المدن العشرة الأكثر صداقة للبيئة في روسيا خلال سنة 2018 ، بما في ذلك المدن التي يزيد عدد سكانها عن مليون نسمة.

وجاءت عاصمة جمهورية بشكيريا أوفا في المرتبة الأولى باعتبارها أكثر المدن المحافظة على البيئة في روسيا خلال سنة 2018 و أنها المدينة الوحيدة التي يزيد عدد سكانها عن مليون شخص على الرسم البياني.

وعلى الرغم من الدور الاقتصادي والثقافي الضخم في تنمية المدن الروسية ، إلا أن أوفا لم تنس الطبيعة ، حيث تشغل الغابات والحدائق 30 بالمئة من المساحة الإجمالية للمدينة.

ووفقا المصادر ذاتها فالشوارع نظيفة في مدينة بها عدد كبير من السكان وصناعة متطورة ،مشيرة الى أن أي مكان يمكن أن يكون أكثر نظافة ، فقط يجب وضع خطة عمل واضحة ، وخدمات عمومية ذات مستوى عال ومنح المواطنين ثقافة اين يعيشون.

واحتلت مدينة سارنسك المرتبة الثانية ،حيث أصبحت هذه الحاضرة أكثر ملائمة للبيئة، إذ كانت المهمة الأولى هي تحديث المؤسسات ، مما سمح لها بخفض الانبعاثات بنسبة 85 بالمئة .

وكانت الخطوة الثانية هي بناء الطرق الالتفافية، لأن أكثر من نصف النيتروجين في الغلاف الجوي كانت تزودها السيارات. وقد أتاح التنفيذ المنسق لهذه الابتكارات للمدينة تحسين الأداء البيئي الخاص بها بنسبة 60 بالمئة خلال السنوات العشر الماضية.

مدينة اغونروغ احتلت المركز الثلاث من بين أكثر المدن الصديقة للبيئة في روسيا لعام 2018 ،وهي مثال فريد على الجمع بين الصناعة الثقيلة والبيئة السياحية المتقدمة.

وعلى الرغم من حقيقة أنه لا يمكن التخلص بشكل فعال من النفايات الخطرة ، فإنها تأتي لمساعدة بحر آزوف ، مع قدرتها على التطهير الذاتي الطبيعي.

وقد وضعت سلطات المدينة قبل عشر سنوات دورة لتطهير المدينة وتستمر في تنفيذ التدابير البيئية ،التي لها تأثير إيجابي للغاية على حالة البيئة.

ووفقا للمصادر ذاتها ،فقد احتلت مدينة دربند المرتبة الرابعة وسارابول الخامسة وسوتشي السادسة ونيجنفارتوفسك الرتبة السابعة ومدينة باسكوف الثامنة وسمولينسك التاسعة ،فيما احتلت مدينة بيسكوف المرتبة العاشرة.

اقرأ أيضا