مقال مميزوقفة احتجاجية ضد الانسحاب المحتمل للولايات المتحدة من اتفاق باريس

مقال مميز

01 يونيو

وقفة احتجاجية ضد الانسحاب المحتمل للولايات المتحدة من اتفاق باريس

واشنطن – دعت مجموعة من علماء البيئة بالعاصمة واشنطن، أمس الخميس، إلى تنظيم وقفة احتجاجية ضد الانسحاب المحتمل للولايات المتحدة من اتفاق باريس حول المناخ.

ويأتي الإعلان عن هذه المظاهرة، التي ستنظمها مجموعة “350 دي سي”، في أعقاب إعلان مرتقب اليوم الخميس لترامب عن انسحاب الولايات المتحدة من هذا الاتفاق، الرامي إلى التخفيف من آثار تغير المناخ.

وأعلن نحو 500 شخص على الفايسبوك مشاركتهم في هذه المظاهرة الاحتجاجية، فيما أعرب أكثر من ألف عن “اهتمامهم” بالمشاركة.

0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-

الولايات المتحدة:

وصف نائب الرئيس الأمريكي السابق، جو بايدن، تغير المناخ ب”التهديد الوجودي لمستقبلنا”، داعيا الرئيس دونالد ترامب إلى عدم الانسحاب من اتفاق باريس حول المناخ.

وقال بايدن، في تغريدة على (تويتر)، إن “الاستمرار في اتفاق باريس هو أفضل وسيلة لحماية أبنائنا وقيادتنا للعالم”، مؤكدا أن تغير المناخ يشكل “تهديدا وجوديا لمستقبلنا”.

وذكرت الصحافة الأمريكية أن ترامب بصدد دراسة إمكانية الانسحاب من هذا الاتفاق، وهو ما سيمثل قرارا جديدا يروم تفكيك السياسات البيئية لسلفه.

0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-

في ما يلي نشرة الأخبار البيئية لقطب أمريكا الشمالية ليومه الخميس 1 يونيو 2017.

كندا:

أكدت الوزيرة الكندية للبيئة وتغير المناخ، كاثرين ماكينا، ووزير المالية بيل مورنو، يوم الاربعاء، أن كندا ستواصل جهودها لمكافحة تغير المناخ، على الرغم من الانسحاب المحتمل للولايات المتحدة من اتفاق باريس حول المناخ.

وقالت ماكينا إنها تأمل ألا تنسحب الولايات المتحدة من هذا الاتفاق، مؤكدة أن الأمر يتعلق في نهاية المطاف بها.

وأضافت أنه “ليست هناك أي حكومة قادرة على وقف الزخم القائم حول اتفاق باريس حول المناخ”، مشيرة إلى أن كندا ستواصل جهودها، على الرغم من أن هناك بعض التفاصيل التي يتعين التفاوض بشأنها.

من جانبه، سجل مورنيو أن انسحاب الولايات المتحدة يمكن أن يكون له تأثير اقتصادي في كندا، مجددا التأكيد على أن كندا تريد أن تكون رائدة في القضايا البيئية.

وتلتزم كندا في إطار اتفاق باريس بتقليص انبعاثاتها الغازية بنسبة 30 في المئة، مقارنة مع مستويات سنة 2005، بحلول سنة 2030.

اقرأ أيضا