مقال مميزالأرجنتين : نشوب حرائق غابات بإقليمي ميندوثا ولا بامبا بسبب درجات الحرارة المرتفعة

مقال مميز

حرائق
30 ديسمبر

الأرجنتين : نشوب حرائق غابات بإقليمي ميندوثا ولا بامبا بسبب درجات الحرارة المرتفعة

– الأرجنتين:
– أدت درجات الحرارة المرتفعة، التي تجاوزت في بعض المناطق الشمالية للبلاد 40 درجة، إلى نشوب حرائق غابات بإقليمي ميندوثا ولا بامبا، وذلك بحسب ما ذكرته وسائل الإعلام المحلية.
ففي إقليم ميندوثا، حيث فاقت أمس الجمعة درجة الحرارة 34 درجة، أتت الحرائق على غابات متواجدة بسيرو أركو، غرب الإقليم، و بانتانيلو، وبعض الحقول ببلدة سان كارلوس.
و شهد إقليم لابامبا بدوره اندلاع حرائق في الغطاء الغابوي مع احتمال أن تزداد شدتها في الساعات القادمة في ظل تسجيل درجة حرارة بلغت 38 درجة.
***************************************************************
في ما يلي نشرة الأخبار البيئية لأمريكا الجنوبية:
– البيرو:
– ستستفيد نحو 25 أسرة تعيش بقرى نائية في جهة لامبايكي (شمال البلاد) ابتداء من السنة المقبلة من الطاقة المتجددة، و ذلك بعد إنجاز مشروع للألواح الشمسية بذات المنطقة أعده طلبة من الجامعة الوطنية بيدرو رويث غايو بلامبايكي.
وأفاد إرنستو هاشيموتو مونكايو، نائب رئيس الجامعة المكلف بالبحث العلمي، أن فريقا من الطلبة قام بصياغة الملف التقني للمشروع الذي ستصادق عليه بلدية موروبي المعنية به.
وأضاف هاشيموتو مونكايو في تصريح لوكالة الأنباء البيروفية “أندينا” أن المنازل التي ستستفيد من هذا المشروع، الذي ستشرف عليه البلدية، متباعدة فيما بينها ومع ذلك سيتم تزويدها بالطاقة النظيفة من خلال تركيب الألواح الشمسية.
وأشار إلى أن هذا المشروع، الذي يعد ثمرة مواهب خمسة طلبة، سيوفر لهذه المساكن طاقة نظيفة يوميا، بالإضافة إلى الإنارة العمومية.
**************************************************************
– البرازيل:
– بات موقع بيرابورا الواقع على بعد 350 كلم شمال بيلو أورزانتي عاصمة ولاية ميناس غييرايس (جنوب شرق البلاد)،يحتضن أكبر محطة للألواح الضوئية بأمريكا اللاتينية.
وسيكون باستطاعة هذه المحطة، التي تطلبت تعبئة استثمارات ب 520 مليون دولار، إناج 400 ميغاوات عند نهاية الربع الأول من 2018، وهو ما يعادل تلبية احتياجات 420 الف أسرة برازيلية من الكهرباء لعام كامل.
وقد شرعت هذه المحطة، التي تمتد على 800 هكتار، في إنتاج الكهرباء منذ 09 نونبر الماضي.
***************************************************************
– الشيلي:
– أطلقت وزارتا البيئة والأشغال العمومية مخططا يرمي للتقليص من آثار تغيرات الأحوال الجوية وتكييف البنيات التحتية معها.
كما يرمي هذا المخطط الى مواجهة آثار التغيرات المناخية على البنيات التحتية العمومية ، على الخصوص احتمالات التساقطات الغزيرة وتفاقم حدة الجفاف وتواليه، وفيضان الأنهار، فضلا عن موجات الحرارة بالبلد الجنوب أمريكي.
ويسعى هذا المشروع الى إدماج إشكالية التغيرات المناخية ضمن انشغالات المصالح المعنية بالبنيات التحتية والتقليص من حدة الكوارث الطبيعية بإصدار إنذارات مبكرة وحماية الساكنة في مواجهة الفياضانات والجفاف.
***************************************************************
– كولومبيا:
– أنجز الباحث الكولومبي في علم البيولوجيا، فيرنانديو تروخيلو، رئيس مؤسسة “أوماشا”، وثائقيا حول التهديدات التي تواجهها الدلافين ذات اللون الوردي بمنطقة أمازونيا الكولومبية.
وأثبتت أبحاث تروخيلو أن استعمال جلد هذه الدلافين النادرة كطعم لاصطياد بعض أصناف الأسماك يتسبب في تلوث المياه بمنطقة أمازونيا، وفقا لما ذكرته مواقع إخبارية محلية.
وتواجه هذه الدلافين التي تعيش بالمياه العذبة خطر الانقراض بسبب هذا النشاط غير القانوني، وفقا للباحث الكولومبي الذي حذر من خطورة تناول أسماك لاحمة تحمل اسم “موتا”، يتم اصطيادها باستعمال جلد هذه الدلافين، على صحة الأطفال، بسبب كمية الزئبق المرتفعة بها.

اقرأ أيضا